• مرورا بجبال وصحاري 17 دولة.. رحلة 8 حجاج من لندن إلى مكة على الدراجة

    06:31 م السبت 10 أغسطس 2019
    مرورا بجبال وصحاري 17 دولة.. رحلة 8 حجاج من لندن إلى مكة على الدراجة

    رحلة 8 حجاج من لندن إلى مكة على الدراجة

    مصراوي – وكالات:

    بدأ ثمانية بريطانيين رحلة إلى مملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج، ولكن رحلتهم لم تكن بالطائرة بل على متن دراجاتهم التي تحركوا بها منذ شهر يونيو الماضي، عابرين الجبال والصحاري حتى الوصول إلى مكة المكرمة.

    شبهت وكالة رويترز ما فعلوه بأنه محاكاة لقوافل الحج القديمة التي كانت تستخدم الإبل، وأشارت في تقرير إلى أنهم وصلوا مكة من لندن في رحلة طولها حوالي 64 ألف كيلومترا، وذلك في إطار حملة خيرية.

    يعيش الرجال الثمانية في لندن وهم سبعة من أصول باكستانية وواحد من سريلانكا، وتهدف حملتهم إلى الوصول إلى مكة لأداء الحج وجمع حوالي 500 ألف جنيه استرليني لتمويل مشاريع لخدمة الفقراء في دول مختلفة.

    استغرقت الرحلة، وفقًا لرويترز، 60 يوما عبر 17 دولة في ثلاث قارات، صعدوا خلالها جبال الألب السويسرية التي ترتفع نحو 3 آلاف متر فوق سطح البحر.

    من أكبر المشاكل التي واجهتهم حينما صعدوا على متن عبارة من ميناء الغردقة في طريقهم إلى ميناء ضباء السعودي. اكتشفوا أنهم لا يحملون التأشيرة الملائمة، فتوجهوا على متن طائرة إلى القاهرة تاركين دراجاتهم في الغردقة حتى يستكملوا إجراءات التأشيرة ويعودون مرة أخرى.

    ونقلت الوكالة عن أحد أفراد الفريق ويدعى طاهر محمود (43 عاما)، قوله إن "الرحلة في سبيل الله وحده. والرسالة التي نريدها أن تصل هي أن نكون قريبين قدر الإمكان من العصور القديمة عندما كانت الناس تسافر على ظهور الجمال أو الخيل، وهو شيء لن يعرفه الكثيرون ولا حتى في أحلامهم. إنها رسالة عن استحقاق الأجر وركوب الصعاب، ثم يأتي اليُسر في الختام."

    بينما يقول جنيد أفضل (30 عاما)، مرتديا زي الإحرام في الطريق إلى المسجد الحرام للمرة الأولى في حياته مع رفاقه "حققنا نصف هدفنا بإتمام الرحلة على متن الدراجات، ثم هناك النصف الثاني وهو التأكد، إن شاء الله، من إنفاق الأموال التي جمعناها على النحو الصحيح... وإعطاء المال لمستحقيه".

    ذكرت المجموعة أنها تنوي استخدام حصيلة تبرعات الرحلة، لتمويل مشاريع بناء مدارس ومساجد وحفر آبار مياه في خمس قرى في باكستان وسريلانكا وجنوب إفريقيا وأوغندا.

    ويعتزم الدراجون مواصلة جهود جمع المال بعد العودة إلى بريطانيا للوصول إلى هدفهم.

    عبر الثمانية في رحلتهم أراضي 17 دولة هي بريطانيا وفرنسا وألمانيا وسويسرا ولختنشتاين والنمسا وسلوفينيا وكرواتيا والبوسنة والهرسك وصربيا وكوسوفو وبلغاريا واليونان وتركيا ومصر والسعودية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان