ترامب يدرس "انتهاكات" الخطوط الجوية القطرية

05:04 م الخميس 01 أغسطس 2019
ترامب يدرس "انتهاكات" الخطوط الجوية القطرية

ترامب وتميم

القاهرة – مصراوي:

عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا استثنائيًا في البيت الأبيض بداية هذا الشهر، وذلك بحضور مديري كبرى شركات الطيران الأمريكية ونائبه مايك بنس.

تمحور هذا الاجتماع حول أنشطة الخطوط الجوية القطرية واتهام الشركات الأمريكية لها بانتهاك اتفاقية الأجواء المفتوحة، وتنافسها غير العادل معهم.

وجاء ذلك بعد شراء الشركة القطرية نسبة كبيرة في شركة طيران إيطالية وبدورها بدأت رحلاتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ترى الشركات الأمريكية أن "الخطوط القطرية" تخالف اتفاقية السماوات المفتوحة التي تنظم دخول شركات الطيران إلى أجواء دول أخرى، وذلك بهدف استفادة المستهلكين من خلال توفير الدخول المفتوح ما لم تستخدم تلك الشركة المدعومة من الحكومة ميزة للتنافس بشكل عادل مع شركات الطيران الخاصة.

وبحسب موقع ناشيونال ريفيو، فإن الأمر هنا يدور حول ما إذا كانت قطر تستخدم شكلا من أشكال إعادة الشحن التجاري، وهي طريقة تستخدمها الصين لتجنب العقوبات الأمريكية عبر استخدام طرقًا مختلفة لصادراتها من الصلب والألومنيوم عبر ماليزيا أو فيتنام قبل أن تصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ويشير الموقع إلى احتمالية استخدام قطر هذه الطريقة من أجل تجنب اتفاق عام 2018 مع الولايات المتحدة والذي يقضي بعدم تحريك رحلات جوية بين أوروبا وأمريكا.

تنفي قطر أن يكون نموها الضخم في الفترة الأخيرة بسبب دعم حكومة الدوحة الغنية بسبب موارد الغاز. لكن، القائمون على صناعة الطيران العالمية لا يصدقون ذلك.

ففي الموازنة العام لقطر عام 2017، ضخت الحكومة 491 مليون دولار في الشركة.

ويرى "ناشيونال ريفيو" أنه من غير المرجح أن تشتري الشركة القطرية 49% من أسهم شركة "إير إيطاليا" في نفس ذلك العام.

كانت الشركة الإيطالية تحرك رحلات جوية طوال العام في أوروبا، وموسمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لكن مع الاستثمار القطري بيومين فقط أعلنت عن توسيع رقعة عملها.

فبدأت تسيير رحلات من مدينة ميلانو الإيطالية إلى نيويورك وميامي في الولايات المتحدة على مدار العام. كما أعلنت عن تسيير رحلات من نفس المدينة الإيطالية إلى لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو في الصيف.

وبسبب أسعارها، بات تحول المسافرون إلى الشركة الإيطالية بدلا من الشركات الأمريكية. وهنا يمكن للشركة القطرية أن تواجه أي خسائر مادية بمساعدات الحكومة القطرية.

ويقول مدير شركة طيران "يونايتد آيرلاينز" الأمريكية، أوسكال مونوز لناشيونال ريفيو إن شركة إير إيطاليا هي "النسخة الإيطالية من قطر"، وأضاف أن تحدث إلى الرئيس الأمريكية في البيت الأبيض حول مخالفات الخطوط الجوية القطرية لاتفاقية السماوات المفتوحة.

لكن في نفس الوقت لا يمكن للرئيس الأمريكي التحرك لأن المفوضية الأوروبي تؤمن بأن "إير إيطاليا" لا تخالف تلك القوانين. وفي الشهر الماضي، أشارت المفوضية إلى أنها سوف تتخذ الإجراءات المناسبة للدفاع عن حقوق الشركة الإيطالية، لو حاولت الولايات المتحدة مواجهة أنشطتها.

وذكر موقع ناشيونال ريفيو أن المقصود هنا هو أنه لو فرضت الولايات المتحدة عقوبات على "إير إيطاليا"، سيكون الرد بفرض عقوبات على الشركات الأمريكية.

إعلان

إعلان

إعلان