"العالم يبكي رحيلك يا صائن الثورة".. كيف نعى مُغرّدون الرئيس التونسي؟

03:02 م الخميس 25 يوليه 2019
"العالم يبكي رحيلك يا صائن الثورة".. كيف نعى مُغرّدون الرئيس التونسي؟

الرئيس التونسي الباجي السبسي

كتبت- رنا أسامة:

نعى مُغرّدون تونسيون وعرب الرئيس الباجي قايد السبسي الذي وافته المنيّة، اليوم الخميس، بالمستشفى العسكري بتونس إثر تعرّضه لوعكة صحية حادة، مُعتبرين أنه "يوم حزين على تونس".

كان السبسي (92 عامًا) قد نُقِل مُجددًا إلى العناية الفائقة في المستشفى، في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، بعد دخوله إيّاها لعدة أيام في نهاية يونيو الماضي إثر تعرّضه لـ "وعكة صحية خفيفة"، ولم يظهر بعدها إلا في مناسبتين فقط؛ إحداها في يوليو الماضي خلال توقيعه أمرًا بتمديد حالة الطوارئ لمدة شهر.

1

وفور إعلان خبر الوفاة، تصدّرت هاشتاجات "#السبسي" و"#السبسي_في_ذمة_الله"، و"#السبسي_وداعًا"، قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولًا في تونس، التي تضمّنت تغريدات تنعي ثاني رئيس تونسي مُنتخب ديمقراطيًا.

وغرّد أحد التونسيين عبر تويتر: "يوم حزين على التونسيين جميعًا"، واصفًا الباجي قايد السبسي بأنه "رجل دولة رفض الانقلابات، لم يسرق شعبه، لن يقتل ومات في مستشفى تونسي بين أطباء تونسيين!". وتابع: "اليوم تونس كلها تبكي #السبسي! عليه رحمة الله!".

ونشر مُغرّد تونسي آخر صورة للباجي قايد السبسي مُرفقة بتعليق: "انتخب ديمُقراطيًا ومات طبيعيًا".

ونعاه مُغرّد سعودي بالقول: "رحمة الله على رئيس تونس الخضراء.. ربي يثبته عند السؤال إن شاءلله"، واعتبر أن التعاطف الجماهيري والشعبي والعربي للباجي قايد السبسي يدل على أنه "كان رجلًا صالحًا ومخلصًا لبلده وللأمة العربية".

ووصفه سعودي ثانٍ بأنه "كان نعم القائد وصوت العقل في منطقتنا العربية".

وغرّد آخر: "تونس والعالم العربي يبكي لرحيلك ياصائن الثورة التونسية وحارسها، رحيلك صعب. الله يصبركم يا أهل تونس على فقدان #السبسي".

فيما قال عنه أحدهم إنه "رجل من عصر مضى استطاع بحكمه أن يقود سفينة بلاده إلى الاستقرار دون أن ينتهك الحقوق والحريات".

ونعاه آخر بالقول: "رحم الله الرئيس التونسي الباجي قايد #السبسي.. كان صمام أمان في وقت حرج.. ونسأل الله أن يحفظ تونس من المتآمرين الذين يتربصون بها.. عزاؤنا لأسرته وللشعب التونسي.. حفظ الله #تونس الخضراء".

كان السبسي، المعروف بنزعته الليبرالية، قد تولّى سُدة الرئاسة في ديسمبر عام 2014 بعد فوزه في أول انتخابات رئاسية جرت بعد الإطاحة بحكم زين العابدين بن علي عام 2011.

ومن المُقرر أن تُجرى انتخابات رئاسية في تونس خلال فترة تتراوح ما بين 45 و90 يومًا من وفاة الرئيس، وفق ما ينص عليه الدستور الرسمي للبلاد.

وبحسب الدستور التونسي، سيتولى رئيس مجلس النواب مهام رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة لحسن إجراء انتخابات.

ويشهد تونس هذا العام انتخابات تشريعية في أكتوبر المقبل، ورئاسية في 17 نوفمبر المقبل.

إعلان

إعلان

إعلان