مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال ينجو من انفجار مقر بلدية مقديشو

10:15 م الأربعاء 24 يوليه 2019
مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال ينجو من انفجار مقر بلدية مقديشو

انفجار مقر بلدية مقديشو

مقديشو - (د ب أ):

أصيب عمدة مقديشو ولقي سبعة أشخاص حتفهم في انفجار ضخم في مقر بلدية العاصمة الصومالية، حسبما أعلن مسؤول أمني يدعى محمد حسين اليوم الأربعاء.

وأضاف حسين أن مسؤولين في الحكومة الصومالية كانوا من بين القتلى. ولم يتضح ما إذا كان الحادث ناجما عن تفجير انتحاري.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة مسؤوليتها عن الانفجار على إذاعة "راديو الأندلس" الموالية لها، قائلة إن هدفها كان المبعوث الأممي إلى الصومال جيمس سوان، الذي غادر المبنى قبل ساعات من الهجوم.

وقالت بعثة الأمم المتحدة إلى الصومال في تغريدة على موقع تويتر في وقت سابق اليوم الأربعاء إن سوان قام بزيارة مجاملة لعمدة مقديشو عبد الرحمن عمر عثمان.

وأدان سوان الهجوم في بيان نشرته البعثة وأعرب عن تعازيه لعائلات الضحايا.

وقال سوان "أستنكر هذا الهجوم البشع الذي لم يبرهن فقط على الاستخفاف العنيف بحرمة الحياة البشرية، لكنه استهدف أيضا صوماليين يعملون على تحسين حياة مواطنيهم الصوماليين في منطقة مقديشو بانادير".

وأضاف "الأمم المتحدة تقف مع شعب وحكومة الصومال في رفضهم لهذه الأعمال الإرهابية وتعاطفنا مع الضحايا".

ويعد هذا التفجير هو ثاني هجوم كبير هذا الأسبوع، وذلك بعد أن قتل متشددون إسلاميون 16 شخصا في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة فى العاصمة مقديشو يوم الاثنين الماضي.

وتشن جماعة الشباب المتشددة هجمات بصورة منتظمة على المباني الحكومية والفنادق في الدولة التي تسودها الاضطرابات.

وتدعم الولايات المتحدة القوات الصومالية وكذلك جنود الاتحاد الإفريقي في القتال ضد حركة الشباب المنتمية إلى تنظيم القاعدة الإرهابي الدولي.

وفي عام 2017 ، قُتل أكثر من 500 شخص، عندما فجر مهاجم انتحاري شاحنة على متنها كمية كبيرة من المتفجرات في العاصمة الصومالية، في أسوأ هجوم تنفذه الجماعة المتشددة.

إعلان

إعلان