• جوبا تندد بتمديد مجلس الأمن حظراً على السلاح في جنوب السودان

    12:56 م الجمعة 31 مايو 2019
    جوبا تندد بتمديد مجلس الأمن حظراً على السلاح في جنوب السودان

    الرئيس سالفا كير في جنوب السودان

    (أ ف ب):

    نددت حكومة الرئيس سالفا كير في جنوب السودان الجمعة، في حديث لوكالة فرانس برس، بتأييد مجلس الأمن تمديد الحظر على الأسلحة المفروض على البلاد لعام إضافي، معتبرةً أن هذا القرار "إجراء ضد السلام".

    وقال وزير الإعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي الجمعة لفرانس برس إن "أي حظر على الأسلحة في الوقت الحالي هو إجراء ضد السلام".

    وتابع الوزير أن "هناك أشخاصاً لا يريدون سلاماً في جنوب السودان. لا يزال هناك متمردون يقاتلون الحكومة، وإذا فرضتم حظراً للأسلحة على حكومة جنوب السودان، فإن هذا يعني أنكم تفتحون الطريق أمام المتمردين الذين لم يوقعوا" الاتفاق الأخير للسلام في سبتمبر 2018.

    وأضاف "كل ذلك يهدف إلى إضعاف الحكومة حتى تطيح بها المعارضة".

    وأشار ماكوي خصوصاً إلى مجموعة التمرد التابعة للجنرال السابق توماس سيريليو سواكا الذي يقود منذ 2017 "جبهة الإنقاذ الوطنية" التي تقاتل الجيش الحكومي في جنوب البلاد.

    واعتمد مجلس الأمن الدولي الخميس بموافقة 10 أعضاء وامتناع خمسة قراراً يفرض تمديد الحظر على توريد الأسلحة إلى جنوب السودان حتى 31 مايو 2020، وكذلك تجميد أصول ثمانية مسؤولين من جنوب السودان، ومنعهم من السفر، بسبب دورهم في إشعال الحرب الأهلية التي تضرب هذه الدولة الجديدة منذ 2013.

    ووقع الرئيس كير وزعيم المتمردين رياك مشار في سبتمبر اتفاقاً جديداً للسلام يهدف إلى وضع حد لخمس سنوات من الحرب الأهلية التي أودت بحياة 380 ألف شخص، ودفعت أكثر من 4 ملايين آخرين إلى الفرار من منازلهم.

    وينص الاتفاق، الذي لم يوقعه توماس سيريلو وقائد الجيش السابق بول مالونغ، على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية قبل 12 مايو.

    لكن أرجئ تشكيل هذه الحكومة ستة أشهر، من أجل مواصلة العمل على توحيد المقاتلين ودمجهم في جيش واحد، وهو بند أساسي من بنود اتفاق السلام.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان