• الجزائر: رجال بوتفليقة أمام المحكمة العُليا في قضايا فساد

    01:45 م الثلاثاء 21 مايو 2019
    الجزائر: رجال بوتفليقة أمام المحكمة العُليا في قضايا فساد

    عبدالعزيز بوتفليقة

    القاهرة- (مصراوي):

    تشرع المحكمة العُليا بالجزائر في التحقيق مع كبار المسؤولين في عهد الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، في قضايا فساد وإهدار المال العام وتلاعب بالصفقات وإثراء غير المشروع.

    ويتصدر قائمة المسؤولين الكبار، آخر رئيس وزراء في عهد بوتفليقة، أحمد أويحيى والذي يقود حزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، وعبدالمالك سلال مدير الحملة الانتخابية للرئاسيات الملغاة ورئيس الحكومة السابق، بحسب صحيفة "النهار" الجزائرية.

    كما تُحقق المحكمة العليا مع وزراء سابقين لقطاعات النقل والأشغال العامة والتجارة والمياه والمالية، وهم على التوالي "عمار تو، وعبدالغني زعلان، وعمارة بن يونس، وحسين نسيب، وكريم جودي".

    وارتبطت أسماء عشرات المسؤولين المشمولين بتهم الفساد المالي والاقتصادي، برجل الأعمال الجزائري علي حداد، المقرب من سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق والحاكم الفعلي للبلاد.

    ومنذ تنحي بوتفليقة فتح القضاء الجزائري سلسلة تحقيقات في قضايا فساد ضد رجال أعمال نافذين ومسؤولين كبار في الدولة.

    كان عبدالعزيز بوتفليقة (81 عامًا) تقدّم باستقالته في الثاني من أبريل الماضي، تحت ضغط الحِراك الشعبي، بعد 20 عامًا على رأس السلطة.

    لكن لا يزال الحرِاك الشعبي مُستمرًا للجمعة الـ11 على التوالي، ويواصل المُحتجون رفع مطالبهم برحيل كافة رموز نظام بوتفليقة، بمن فيهم الرئيس المؤقت الحالي، الفريق قايد صالح.

    إعلان

    إعلان

    إعلان