• قوات الحكومة السورية والمعارضة يخرقون هدنة في ريفي حماة وادلب

    02:52 م السبت 18 مايو 2019
    قوات الحكومة السورية والمعارضة يخرقون هدنة في ريفي حماة وادلب

    القوات الحكومية السورية

    دمشق- (د ب أ):

    خرقت القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة هدنة في ريفي حماة وإدلب دخلت حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة /السبت .

    وقال قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية السورية :" توصلت أمس القوات الحكومية عبر روسيا وتركيا، إلى اتفاق هدنة لمدة 48 ساعة اعتباراً من منتصف ليل الجمعة على جبهات ريفي حماة وادلب ".

    وأتهم القائد ، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ) :" فصائل المعارضة بخرق الهدنة وعدم الالتزام بها ، وقصف المناطق الخاضعة لسيطرة القوا الحكومية ".

    من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب ناجي مصطفى في تصريح صحفي :" بخصوص أية طروحات او عروض لوقف اطلاق النار فإن موقف الجبهة الوطنية للتحرير، هو رفض ذلك جملة وتفصيلاً، ما لم يتضمن انسحاب العدو وعودة المناطق التي تم اقتطاعها بالقصف الوحشي على المدنيين الأبرياء، والذي أدى إلى استشهاد العشرات ونزوح مئات الاف عن منازلهم ".

    وقال النقيب مصطفى من قوات المعارضة لـ(د. ب. أ):" خرقت القوات الحكومية الهدنة في ساعاتها الاولى، حيث حاولت القوات التقدم عبر محور الكركات في ريف حماة الغربي، ولم تستطيع التقدم وتم تدمير عربة نقل جنود وسيارة للقوات الحكومية ومقتل جميع عناصرهما".

    وأشار إلى أن جبهة الكبينة بريف اللاذقية تشهد اشتباكات عنيفة بالتزامن مع قصف مكثف على السرمانية بسهل الغاب.

    من جانبه، أكد مصدر في الجبهة الوطنية لـ (د.ب. أ ) أن "سياسة الأرض المحروقة لن تنفع الروس والقوات الحكومية، لأن أرضنا ستبقى خضراء بدماء شهدائنا وثبات مقاتلينا وستكون لهيباً يحرقهم كما هو الواقع بقتل المئات منهم ، أعدناهم جثامين إلى سيدهم والآن يحاولون حفظ ما تبقى منهم بطرح وقف لإطلاق النار نرفضه مالم ينسحب عن أرضنا المحتلة مؤخراً ويعود أهلنا".

    وأفاد مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية في محافظة ادلب لـ(د. ب. أ) بسقوط قتيل وأكثر من 13 جريحا في قصف للقوات الحكومية السورية والروسية بالمدفعية الثقيلة على معسكر الترابيع قرب بلدة محردة في ريف حماة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان