إيران تحذر من عواقب حال محاولة منع بيع نفطها من جانب أمريكا

09:19 م الأربعاء 24 أبريل 2019
إيران تحذر من عواقب حال محاولة منع بيع نفطها من جانب أمريكا

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

نيويورك - (د ب ا):

حذر وزير الخارجية الإيراني اليوم الأربعاء، من أنه ستكون هناك "عواقب" إذا حاولت الولايات المتحدة منع طهران من بيع نفطها.

جاءت تصريحات محمد جواد ظريف، التي ادلى بها خلال اجتماع عقد بمقر الجمعیة العامة للامم المتحدة فی نیویورك بمناسبة الیوم العالمی للتعددیة والدبلوماسیة، بعد يومين من إعلان البيت الأبيض أن الولايات المتحدة لن تمدد الإعفاءات إلى ثماني دول سمح لها بشراء النفط من إيران رغم العقوبات الأمريكية التي دخلت حيز التنفيذ في نوفمبر.

كان قد تم منح الصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا إعفاء مدته ستة أشهر في شهر نوفمبر، مما سمح لهم بمواصلة استيراد النفط الإيراني. وينتهي الإعفاء في الثاني من الشهر المقبل.

وقال ظريف "نعتقد أن إيران ستواصل بيع نفطها.سوف نستمر في العثور على مشترين لنفطنا وسنواصل استخدام مضيق هرمز كممر عبور آمن لبيع نفطنا."

وتابع "إذااتخذت الولايات المتحدة الإجراء المجنون المتمثل في محاولة منعنا من القيام بذلك، فيجب أن تكون مستعدة للعواقب المترتبة على ذلك".

ولم يحدد ظريف الإجراء الذي يمكن أن تتخذه إيران، لكن طهران هددت مرارًا وتكرارًا بالانسحاب من الاتفاقية النووية لعام 2015 إذا تم تشديد العقوبات الأمريكية التي تستهدف صادرات النفط الإيرانية.

والعقوبات جزء من حملة ضد إيران، البلد الذي يعتبره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وراء أكثر المشاكل تعقيدًا في الشرق الأوسط.

وكان قد تم فرض هذه العقوبات بعد أن قرر ترامب من جانب واحد الانسحاب من الاتفاق النووي لعام 2015 الذي تم التفاوض عليه وتوقيعه من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا.

إعلان

إعلان

إعلان