• غضب في فرنسا بسبب دعوات متظاهرين لأفراد الشرطة إلى الانتحار

    06:28 م الأحد 21 أبريل 2019
    غضب في فرنسا بسبب دعوات متظاهرين لأفراد الشرطة إلى الانتحار

    السترات الصفراء _ ارشيفيه

    باريس (د ب أ)

    ساد غضب في فرنسا بعد نشر مقطع فيديو عن المظاهرات الجديدة لأصحاب "السترات الصفراء"، وظهر فيه متظاهرون يدعون أفراد الشرطة إلى الانتحار.

    وبدأ الادعاء العام اليوم الأحد التحقيق في الواقعة بوصفها توجيه إهانة لمسؤولين رسميين.

    وكان الصحفي لوكاس بورل نشر خلال الاحتجاجات في باريس أمس السبت مقطع الفيديو الذي سُمِعَتْ فيه صيحات "اقتلوا أنفسكم"، وكتب بورل عن الفيديو أن بعض المتظاهرين وجهوا هذه الصيحات للشرطة.

    وأدان العديد من الساسة الفرنسيين الحادثة، ووصفها وزير الداخلية كريستوف كاستانير بـ"العار"، وقال عنها كريستيانا ستروسي، عمدة نيس، إنها " مثيرة للاشمئزاز".

    من جانبها، قالت السياسية اليمينية الشعبوية، مارين لوبان إن " هذه الكراهية للشرطة هي ايدولوجية وللأسف ممنهجة في صفوف الفوضيين".

    وتشهد فرنسا في الوقت الراهن حالة من القلق بسبب الارتفاع الشديد في حالات الانتحار في صفوف الشرطة.

    كان كاستانير أعلن مؤخرا عن تحسين الرعاية النفسية لأفراد الشرطة.

    وشكا صحفيون القبض على مراسلين اثنين خلال مظاهرات أمس وقالت منظمة "صحفيون بلا حدود" إنه " تم القبض على اثنين من المراسلين المستقلين، كما تم استهداف آخرين بالرصاص المطاطي الصلب رغم أن هويتهم كصحفيين تم تحديدها بوضوح".

    وقال كاستانير لوكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب):" إذا تم إلقاء القبض على صحفيين، وهو أمر ممكن أن يحدث، فإنه بالطبع لا يجري القبض عليهم بسبب صفتهم كصحفيين لكن بسبب الجرائم التي تم التثبت من ارتكابها".

    وشهدت مظاهرات "السترات الصفراء" أمس أحداث شغب جديدة واضرام النيران في سيارات.

    ويتظاهر أصحاب "السترات الصفراء" منذ منتصف نوفمبر الماضي ضد السياسة الإصلاحية للرئيس إيمانويل ماكرون.

    إعلان

    إعلان

    إعلان