• نهاية تحقيق التدخل الروسي.. هل يدين تقرير مولر الرئيس ترامب؟

    12:28 ص السبت 23 مارس 2019
    نهاية تحقيق التدخل الروسي.. هل يدين تقرير مولر الرئيس ترامب؟

    مولر وترامب

    كتب – محمد عطايا:

    قدم المحقق الخاص، روبرت مولر، تقريره النهائي عن تحقيقات التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكي، إلى وزير العدل ويليام بي بار، ليعلن نهاية التحقيقات.

    وأطلق مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي أي"، تحقيقًا موسعًا حول مدى تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية لصالح دونالد ترامب.

    وهاجم الرئيس الأمريكي، روبرت مولر أكثر من مرة بسبب التحقيقات التي وصفها بأنها "هراء، ولا طائل منها"، وكان أخرها اليوم الجمعة، في مقابلة تلفزيونية، بعدما شكك في وجود صلات بين حملته الانتخابية عام 2016 وروسيا.

    ومنذ بدء التحقيق الذي قاده المحقق الخاص المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي أي"، منذ ما يقارب العامين، أصر ترامب على أنه مجرد "مطاردة" و"خدعة".

    وقالت زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية بمجلس الشيوخ الأمريكي، تعليقًا على تسليم مولر التقرير، إنه من الضروري للغاية أن يتم كشف نتائج تحقيق الذي أجراه المستشار الخاص روبرت مولر حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية أمام الشعب الأمريكي.

    وقال الديمقراطيان البارزان، في بيان مشترك: "الشعب الأمريكي لديه الحق في معرفة الحقيقة"، وأن وزير العدل الأمريكي لا يجب أن يعطي للرئيس ترامب أو محاميه أو أي من موظفيه أي لمحة مسبقة عن نتائج التحقيق أو الأدلة.

    وتابعا في البيان، يجب ألا يُسمح للبيت الأبيض بالتدخل في القرارات المتعلقة بأي أجزاء من هذه النتائج أو الأدلة يتم الإعلان عنها.

    وفي هذا الصدد، قالت إيرينا تسوكرمان، الباحثة والمحللة السياسية الأمريكية، إن التقرير لن يكشف أي جديد، رغم أنه قد يعطي مزيدًا من التفاصيل حول الأنشطة الروسية، وكيف تمكنوا من الاستفادة من نقاط الضعف في وسائل التواصل الاجتماعي، والاختراق السيراني.

    وأضافت "إيرينا" في تصريحات لـ"مصراوي"، أنه بالنظر الأشخاص اللذين تم القبض عليهم، صدر بحقهم لوائح اتهم منخفضة المستوى، أو قضايا لا علاقة لها بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، وبالتالي من الصعب أن يكون لديهم علاقة بأي نوع من المؤامرة على الأمن الوطني للولايات المتحدة.

    وأوضحت الباحثة والمحللة السياسية الأمريكية، أن ما سيكون مثيرًا للاهتمام هو ما إذا كان روبرت مولر حصل على أي نتائج بشأن تدخل دول من الشرق الأوسط في تغليب كفة الانتخابات الرئاسية، مثل قطر، خاصة بعدما شارك أحمد الرميحي، مسؤول قطري سابق، في رشوة أعضاء الحملة، وكان حاضرًا في الاجتماع المثير للجدل في برج ترامب في العام 2016.

    واستطردت إيرينا تسوكرمان، بقولها أنه من المهم ملاحظة أنه لم تصدر حتى الآن أي لوائح اتهام إضافية بشأن التدخل الروسين إلا أن مجلس النواب الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي، يتطلع إلى مواصلة التحقيقات على ما يبدو.

    إعلان

    إعلان

    إعلان