• "كحوليات سامة" تقتل أكثر من 100 شخص في الهند

    05:58 م السبت 23 فبراير 2019
    "كحوليات سامة" تقتل أكثر من 100 شخص في الهند

    ارشيفية

    نيودلهي (د ب أ)

    ذكر مسؤول هندي كبير اليوم السبت، أن عدد الوفيات الناتجة عن تناول مشروبات كحولية سامة في ولاية آسام شمال شرق الهند، ارتفع إلى 102 شخص حتى مع المحاولات اليائسة للأطباء لإنقاذ المصابين ذوي الحالات الحرجة، فيما مازال هناك 150 شخصا في المستشفى.

    ويعمل معظم الضحايا في مزارع الشاي في مقاطعتي جولجهات وجورهات، حيث تناولوا الخمور السامة عشية أمس الأول الخميس.

    وتم الإبلاغ عن أول حالات الوفاة جراء تناول المشروبات الكحولية السامة أول أمس الخميس، وتوفي 22 شخصًا على الأقل حتى مساء أمس الجمعة، وارتفعت اعداد الوفيات اليوم السبت في أحد أسوأ حوادث بيع الكحول غير المشروع خلال الأعوام الأخيرة.

    وقد أدت هذه الوفيات إلى اتخاذ إجراءات صارمة للقبض على أولئك الذين يقفون وراء تجارة الخمور غير المشروعة.

    وقال ذرين هاذاريكا وروشني أبارانجي كوراتي، وكلاهما مسؤول رفيع المستوى بالمقاطعتين، أنه في الوقت الذي قتل فيه 59 شصا جولجهات، توفي 43 شخصا آخرين في جورهات المجاورة لها.

    وقالت السلطات إن عدد الوفيات مرشح للارتفاع مع وجود عدد كبير من الحالات الحرجة في المستشفيات.

    وكشفت تحقيقات أولية أن المشروبات الكحولية كانت تحتوي على الميثانول، الذي يؤدي إلى الوفاة عندما يتم تناوله بكميات كبيرة.

    وقالت الشرطة إن عمال مزارع الشاي اشتروا الخمور السامة من قرية مجاورة.

    وشنت الشرطة مداهمات لإيقاف بيع الخمور السامة.

    وأضاف مسئولون،أنه تم تدمير 10 وحدات صغيرة لتخمير الكحوليات وأعتقل 14 رجلا لارتباطهم بتصنيع وتوزيع الخمور السامة . وتم التحفظ أيضا على مئات اللترات من المشروبات.

    وتم إيقاف مسئولين اثنين بقسم الضرائب عن العمل لتراخيهما وإهمالهما في الحادث، في الوقت الذي أطلقت فيه الشرطة والحكومة تحقيقا في الحادث.

    وزار وزير الصحة في ولاية اسام هيمانتا بيسوا سارما المستشفيات في جورهات للقاء الضحايا وأفراد عائلاتهم.

    وقال للصحفيين "لن ينجو الجناة من العقاب".

    ويموت ما متوسطه 1000 شخص ، معظمهم من شرائح اجتماعية فقيرة ، في الهند كل عام بعد احتسائهم مشروبات كحولية تم تصنيعها بطريقة غير قانونية.

    وعادة ما يتم تصنيع المشروبات الكحولية بمكونات ذات نوعية رديئة ، وفي بعض الأحيان يتم خلط المشروبات بالكحول الصناعي والمواد السامة. وتحتل اخبار الوفيات نتيجة لتناول مثل هذا المشروبات الكحولية عناوين الصحف بانتظام.
    وفي بعض أسوأ حالات هذا التسمم ، مات 200 شخص في عام 1992 في ولاية أوديشا و 180 في ولاية البنغال الغربية في عام 2011. وقبل أقل من أسبوعين ، مات أكثر من 100 شخص في ولاية أوتار براديش الشمالية بعد تناول مشروبات كحولية ملوثة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان