خلال زيارة بن سلمان.. السعودية توقّع عددًا من الاتفاقيات مع الهند

11:43 ص الأربعاء 20 فبراير 2019
خلال زيارة بن سلمان.. السعودية توقّع عددًا من الاتفاقيات مع الهند

ولي العهد السعودي ورئيس وزراء الهند

القاهرة - (مصراوي):

وقعت السعودية عدداً من الاتفاقيات الاقتصادية مع الهند، شملت السياحة والإسكان والتجارة.

وأكد الأمير محمد بن سلمان أن البلدين حققتا "الكثير من النجاحات"، قائلا إن "أهمها الاستثمار في مجال تكرير البترول والبتروكيماويات بحجم 44 مليار دولار أمريكي... واتفقنا لتعميق التعاون مما يجعل الهند مركزا إقليميا مهما جدا لتوزيع النفط والمواد الناتجة منه".

وأضاف: "أيضا في العامين الماضيين، تم استثمار 10 مليار دولار في مجال التقنية والشركات الصغيرة في الهند، وحققنا عوائد رائعة جدا تحفزنا لاستثمار المزيد في الأعوام المقبلة"، وتابع بالقول: "نتوقع اليوم أن الفرص التي نستهدفها في الهند في مجالات متعددة تفوق 100 مليار دولار في العامين المقبلين، نريد أن نعمل كحكومتين لكي نضمن تحقيق هذه الاستثمارات وتحقيق عوائد نافعة لكلا البلدين".

وقال خلال مؤتمر صحفي، عقب توقيع عدد من الاتفاقيات إن "دولة رئيس (الوزراء الهندي ناريندرا مودي) ذكر أن هذه أول زيارة لي، لكن هذه الأولى كرئيس لوفد.. فقد سبق لي أن زرتها من قبل".

وأضاف: "تمتد العلاقة بين الهند والسعودية لآلاف السنين. الفرص بين بلدينا كثيرة جدا وهناك الكثير من المصالح: الثقافية، الاجتماعية، والاقتصادية.. نضع الخطط والاستراتيجيات اللازمة لتحقيق هذه المصالح".

وأوضح الأمير محمد بن سلمان أن مودي زار السعودية في 2016 ونتج عن الزيارة في 2017 و2018 استثمارات في تكرير النفط والبتروكيمياويات. وفي العامين الماضيين كان هناك استثمار سعودي بـ 10 مليارات في مجال التقنية والشركات الصغير.

وتمنى الأمير محمد بن سلمان أن تكون علاقة البلدين عاملا مساعدا في توفير مزيد من الأيدي العاملة الهندية للمساهمة في مستقبل السعودية ورؤية 2030.

وتستند العلاقة بين السعودية والهند إلى أركان أساسية، ففي الاقتصاد: السعودية رابع شريك للهند، وتصدر 20% من نفطها، وهي ثامن أكبر الأسواق لمنتجاتها.

كما أن السعودية مدعوة للمشاركة في مشاريع إسكان لـ50 مليون شخص، ولإنتاج 170 غيغاوات من الكهرباء.

كذلك يتجاوز التبادل التجاري بين السعودية والهند 25 مليار دولار، وتحويلات الهنود من المملكة إلى بلدهم تبلغ 10 مليارات دولار سنويًا.

ولعل من أبرز المشاريع التي يعمل عليها البلدان، مصفاة راتناغيري التي تبلغ كلفتها 44 مليار دولار.

وقالت أرامكو السعودية اليوم الأربعاء، إن الاستثمار في الهند يمثل أولوية للشركة، وإنها تتوقع أن يرتفع طلب البلاد على النفط إلى 8.2 مليون برميل يوميا بحلول 2040.

وقال أمين الناصر "الهند تمثل أولوية استثمارية لأرامكو السعودية. وتشتري الهند حاليا نحو 800 ألف برميل يوميا من النفط السعودي".

وقال سانجيف سينغ رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط الهندية، أكبر شركة حكومية لتكرير النفط الخام في البلاد "الهند تتطلع إلى تقوية العلاقات مع السعودية".

إعلان

إعلان

إعلان