• رئيس كوريا الجنوبية: مستعدون لاستئناف التعاون الاقتصادي مع جارتنا الشمالية

    09:07 م الثلاثاء 19 فبراير 2019
     رئيس كوريا الجنوبية: مستعدون لاستئناف التعاون الاقتصادي مع جارتنا الشمالية

    الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن

    سول - (أ ش أ)

    أجرى الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، اليوم الثلاثاء، اتصالا هاتفيا مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب أعرب خلاله عن استعداد كوريا الجنوبية لاستئناف تعاونها الاقتصادي مع جارتها الشمالية إذا كان ذلك سيساعد في تسريع النزع النووي لبيونج يانج.

    وذكرت الرئاسة الكورية -في بيان أوردته وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية- أن مون طلب من ترامب أن يجعل كوريا الجنوبية تلعب دورا في تقديم تدابير مقابلة لتشجيع كوريا الشمالية على اتخاذ خطوات نحو النزع النووي.

    وكان ترامب قد التقى مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون لأول مرة في سنغافورة في يونيو الماضي، ووافق كيم على نزع الأسلحة النووية بشكل كامل مقابل ضمانات أمنية من الولايات المتحدة، إلا أن خطوات نزع الأسلحة النووية في بيونج يانج توقفت وسط مطالب الشمال بتدابير مقابلة.

    ومن المتوقع بشكل كبير أن تقدم الولايات المتحدة بعض التنازلات في القمة الثانية بين ترامب وكيم المقرر عقدها الأسبوع المقبل في العاصمة الفيتنامية هانوي.

    وقال مون -خلال الاتصال الهاتفي- إن كوريا الجنوبية مستعدة لأن تلعب دورا من خلال إعادة ربط خطوط السكك الحديدية والطرق بين الكوريتين وإطلاق مشاريع التعاون الاقتصادي بين الكوريتين إذا طلب ترامب ذلك، مضيفا أن هذه الخطوات ستكون وسيلة لتخفيف العبء الذي تتحمله الولايات المتحدة.

    ومن جانبه، أوضح الرئيس الأمريكي الاستعدادات لقمة هانوي والمفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وأجرى الزعيمان مناقشات صريحة حول طرق محددة للتعاون من أجل نجاح القمة الثانية بين ترامب وكيم.

    وأعرب ترامب عن توقعات كبيرة لقمة هانوي وقال إنه سيواصل مناقشة مون بشأن نتائج القمة والتدابير التي تتبعها، ولذلك عرض ترامب الاتصال بمون فور انتهاء اجتماعه في هانوي لإطلاعه على نتيجة الاجتماع.

    كما قال الرئيس الأمريكي إنه يتوقع إحراز تقدم كبير في اجتماع هانوي، وأعرب عن أمله في أن يجتمع مع الرئيس الكوري الجنوبي لأنه يتعين عليه مشاركة نتائج الاجتماع.

    وأشاد مون بنظيره الأمريكي على جهوده في جعل كوريا الشمالية منطقة خالية من الأسلحة النووية، مشيرا إلى أن قيادة ترامب جعلت من الممكن تحقيق ما فشل الآخرون في تحقيقه من قبل، إذ قال "أعرب عن احترامي للرئيس ترامب الذي تغلب على الفشل الدبلوماسي -الذي لم يحقق أي تقدم من خلال المفاوضات على مدى 25 عاما بل أدى إلى تعزيز قدرات كوريا الشمالية النووية والصاروخية- ويسعى حاليا إلى استراتيجيات دبلوماسية لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإحلال السلام الدائم.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان