بعد العقوبات الأمريكية.. من هو قيس الخزعلي الذي نادى بـ"الهلال الشيعي"؟

11:20 م الجمعة 06 ديسمبر 2019
بعد العقوبات الأمريكية.. من هو قيس الخزعلي الذي نادى بـ"الهلال الشيعي"؟

قيس الخزعلي

كتب - محمد عطايا:
مرتدياً بدلة عسكرية، أو عمامة رجل دين، يظل وجه قيس الخزعلي، بين الأبرز والأكثر تأثيرًا في العراق، خاصة بعدما أصبح زعيمًا لميليشيات عصائب أهل الحق، الموالية لإيران.

الخزعلي، وشقيقه ليث، هما اثنين، من بين أربعة فرضت الولايات المتحدة عقوبات عليهم اليوم الجمعة، بسبب نشاطهم في قمع التظاهرات العراقية، ما أدى إلى مقتل مئات المحتجين.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، عبر موقعها الإلكتروني، فرض عقوبات على قيس الخزعلي، زعيم ميليشيات عصائب أهل الحق، وشقيقه ليث، وخميس الخنجر، القيادي في ميليشيات الحشد الشعبي، وحسين فالح اللامي، لعملهم على قمع التظاهرات الأخيرة بالعراق.

ويُعد قيس الخزعلي الشخصية الأبرز في قائمة عقوبات الولايات المتحدة الأخيرة، نظرًا لزعامته أحد أهم الفصائل المسلحة في العراق، والتي بحسب بيان وزارة الخزانة الأمريكية، عملت على قمع التظاهرات الأخيرة في البلاد.

ولد الخزعلي في مدينة الصدر شرق بغداد عام 1974، وكان أحد أكبر القياديين في "جيش المهدي" عندما تأسس في العام 2003.
بحسب تقارير عراقية، صعد نجم الخزعلي بعد سقوط نظام صدام حسين، لينخرط في ميليشيات شيعية بعضها تموله طهران.

تتلمذ على يد المرجع الديني محمد صادق الصدر، وتقرب بشكل كبير من نجله مقتدى الصدر، بعد اغتيال الأب في العام 1999.

لم تستمر الصداقة كثيرًا بين الصدر والخزعلي، نظرًا لأن الأخير اتهم الأول بعقد هدنة مع "الاحتلال الأمريكي" في العام 2004.
وفي المقابل، اتهمه الصدر بتأسيس جماعة خاصة ضمن جيش المهدي، وتورطه في عمليات خطف وقتل في البلاد، حتى أن الصدر قال في إحدى اللقاءات التلفزيونية: "جرى اختطاف شقيق الخزعلي، فقتل الأخير 1500 شخصًا بسبب أخوه، هذه اعتبرها ميليشيا وقحة".

وفي العام 2007، اعتقلت القوات البريطانية، قيس الخزعلي في البصرة، وبعد إطلاق سراحه بدأ يتحول إلى العمل السياسي، بالتوازي مع عمله المسلح.
أنشاء في العام 2005، حركة عسكرية مقاومة سرية ضد "الاحتلال الأمريكي" عرفت باسم عصائب أهل الحق، وأعلنها بشكل رسمي سنة 2011.
تحولت عصائب أهل الحق إلى حركة سياسية، وأصبح قيس الخزعلي هو الأمين العام لها، ومؤسس كتلة الصادقون في مجلس النواب العراقي.

وفي نوفمبر 2014، أعلن قادة ميليشيا "عصائب أهل الحق" العراقية في إيران مبايعة تنظيمه للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، خلال كلمة ألقاها في مدينة قم الإيرانية بمناسبة مراسم لتكريم قتلى "عصائب أهل الحق" و"كتائب حزب الله العراق" الذين قتلوا في سوريا.

قتل جنود أمريكيين
قالت وزارة الخزانة الأمريكية، إن قيس الخزعلي، كان له دور رئيسي في هجوم يناير 2007 على مجمع للحكومة العراقية في كربلاء، الذي أسفر عن مقتل خمسة جنود أمريكيين وجرح ثلاثة.
وأوضحت أن عصائب أهل الحق، ارتكبت العديد من عمليات خطف وقتل للمدنيين العراقيين، فضلًا عن تورطه في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

"الدولة الإسلامية"
في العام 2017، أثارت زيارة الخزعلي، إلى جنوب لبنان برفقة عناصر من ميليشيات "حزب الله"، وإعلانه وهو يرتدي بزته العسكرية، "الجهوزية الكاملة مع (حزب الله) للقتال والتمهيد للدولة الإسلامية، التي يحكمها صاحب الزمان المهدي المنتظر"، جدلًا واسعًا لدى الأوساط اللبنانية والعربية.

وإثر انتشار فيديو عن الزيارة، طلب رئيس وزراء لبنان سعد الحريري، منع الخزعلي دخول البلاد، والتي أكدت أوساط أنه دخلها بصورة غير شرعية.

إعلان

إعلان