سول تجري محادثات مع واشنطن بشأن صادرات السلع الإنسانية لإيران

03:34 م السبت 14 ديسمبر 2019
سول تجري محادثات مع واشنطن بشأن صادرات السلع الإنسانية لإيران

علم كوريا الجنوبية

سول - (د ب أ):

تجري كوريا الجنوبية محادثات مع الولايات المتحدة بشأن دعوة إيران لسول إلى استئناف صادرات السلع الإنسانية لطهران، بعد أن أوقفت العقوبات الأمريكية الصارمة فعليا تلك التجارة، طبقا لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء اليوم السبت.

وأصبحت المعاملات المالية بين سول وطهران بالنسبة لشحنات المواد الغذائية والطبية مستحيلة بشكل فعال بعد أن شددت واشنطن العقوبات ضد البنك المركزي الإيراني في سبتمبر الماضي، مما تطلب من دول ثالثة تقديم معلومات حول التجارة مع الدولة الشرق أوسطية.

وذكرت صحيفة محلية اليوم السبت أن طهران استدعت سفير كوريا الجنوبية لدى إيران،يوجانج هيان لتقديم شكوى، وحثت سول على استئناف التجارة الإنسانية مع البلاد.

وذكر مسؤول بوزارة الخارجية "أعرب الجانب الإيراني عن موقفه بأنه يأمل في استئناف التجارة الإنسانية ومناقشة القضية معنا. إننا نتحدث مع إيران وأمريكا، كثيرا حتى يتسنى استئناف شحنات سلع انسانية مثل الإمدادات الطبية".

ونددت إيران بتشديد العقوبات الأمريكية ووصفتها بأنها "غير إنسانية وقاسية" داعية إلى استثناء هذا النوع من التجارة من العقوبات.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد استدعت سفير كوريا الجنوبية الشهير الماضي للمطالبة بسداد سبعة تريليون وون (ستة مليارات من الدولارات) نظير نفط باعته للدولة الأسيوية.

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج عن صحيفة "تشوسون إيلبو" الكورية الجنوبية أن إيران أعربت عن "أسف عميق" بشأن عدم إكمال سول المدفوعات التي كانت مودعة في مصرفين كوريين جنوبيين بدون نقلها إلى البنك المركزي الإيراني لسنوات جراء العقوبات الأمريكية ضد الدولة الواقعة في الشرق الأوسط.

وأضافت الصحيفة أن سلطات إيرانية أخرى، من بينها البنك المركزي، اشتكت. وتابعت أن كوريا الجنوبية أرسلت وفدا إلى الشرق الأوسط الشهر الماضي وأوضحت أن الدولة سوف تتعاون مع الولايات المتحدة لإكمال عملية تحويل المدفوعات بنجاح.

إعلان

إعلان