أمريكا تعتبره "غير شرعي".. من هو رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو؟

02:02 ص الخميس 24 يناير 2019
أمريكا تعتبره "غير شرعي".. من هو رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو؟

الرئيس نيكولاس مادورو


كتب – محمد عطايا:
يواجه رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو أزمة سياسية في بلاده، بعدما أعلن زعيم المعارضة، ورئيس البرلمان المنحل بأمر من المحكمة العليا، خوان جويدو، تنصيب نفسه رئيسًا مؤقتًا للبلاد.
الولايات المتحدة التي أعلنت تأييدها للمعارضة في فنزويلا، سارعت اليوم بتأييد جويدو، بعد دقائق من تصريح الأخير بتنصيب نفسه رئيسًا.
وأيدت دول كندا والبرازيل وباراجواي أيضًا القرار الأمريكية ودعموا جويدو، بينما قررت المكسيك تأييدها للرئيس الحالي نيكولاس مادورو.
في المقابل، قطع مادورو العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، ممهلًا الدبلوماسيين الأمريكيين 48 ساعة لمغادرة فنزويلا.
يبدو أن رئيس فنزويلا يواجه لحظات حاسمة، قد تحدد مصيره ومصير بلاده، التي دخلت في تظاهرات مؤيدة لبقاء مادورو، وأخرى تنادي برحيله.
المنتخب خلفًا لهوجو تشافيز، في 15 أبريل من العام 2013، ولد في نوفمبر 1962 بالعاصمة كراكاس، وهو متزوج من القيادية البارزة في الجمهورية الخامسة، سيليا فلوريس.
بحسب موقع "بريطانيكا"، لم يكمل مادورو تعليمه الجامعي، نظرًا لانشغاله بالحياة السياسية، وتوقف بمجرد حصوله على شهادة ثانوية.
وعمل مادورو كسائق حافلة، وانخرط في الحياة السياسية بشكل قوي، بعدما أصبح عضوًا في الجمعية الوطنية التأسيسية التي أعادت صياغة الدستور في 1999، الذي كان جزءًا من صعود شافيز إلى الرئاسة.
في العام نفسه، خدم مادورو أيضًا في مجلس النواب. وعُين في العام 2006، وزيرًا للخارجية، وقبل وفاة شافيز عينه في 2012 نائبًا له.
وأعلن تشافيز في 8 ديسمبر 2012 في خطاب متلفز مباشر أن السرطان بدأ يقتله، قائلًا إن مادورو هو المخول دستوريًا بتسيير أمور الرئاسة حتى الانتخابات القادمة في حال لم يستطع هو نفسه القيام بمهامه. وطلب من الشعب انتخاب مادورو رئيسًا للبلاد.
وفي منتصف أبريل 2013 أعلن المجلس الوطني للانتخابات فوز نيكولاس مادورو بفارق ضئيل عن منافسه مرشح المعارضة إنريكي كابريليس، في الانتخابات الرئاسية، ليخلف الرئيس الراحل هوغو شافيز.
وفي الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 20 مايو 2018، فاز مادورو بفترة رئاسية جديدة. ووفقا للمجلس الوطني للانتخابات في فنزويلا، فقد حصل مادورو على 68% بعد فرز 93% من الأصوات بينما حصل منافسه هنري فالكون على 21% فقط.
وشهدت الانتخابات مقاطعة واسعة من المعارضة الفنزويلية، التي أعلنت زعيمها اليوم الاربعاء رئيسًا انتقاليًا للبلاد.

إعلان

إعلان

إعلان