الأمن التركي يوقف 13 شخصا بشبهة الانتماء لـ"هيئة تحرير الشام"

12:10 م الأحد 13 يناير 2019
الأمن التركي يوقف 13 شخصا بشبهة الانتماء لـ"هيئة تحرير الشام"

الامن التركى

اسطنبول - (د ب أ):

أعلنت مصادر أمنية تركية اليوم الأحد أن قوات الأمن في ولاية أضنة أوقفت 13 شخصا بشبهة الانتماء لـ"هيئة تحرير الشام".

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية عن المصادر القول إن عناصر مكافحة الإرهاب في مديرية أمن أضنة بدأت عملية أمنية للقبض على 16 شخصًا للاشتباه بانتمائهم للهيئة في ولايات أضنة وإسطنبول وأنقرة، بعدما تمكنت أمس من توقيف 13 شخصا في أضنة، للاشتباه بدخولهم إلى سورية بين الحين والآخر ومشاركتهم في الاشتباكات هناك، إضافة إلى تجنيد مقاتلين للتنظيم وتقديم دعم مالي ولوجستي.

وبعد إجراء الفحوص الطبية اللازمة للموقوفين، تم نقلهم إلى مديرية أمن الولاية لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم.

يأتي هذا في ظل توترات بين "هيئة تحرير الشام"، و"الجبهة الوطنية للتحرير" المدعومة من تركيا، في القطاع الغربي من ريف حلب، شمالي سورية.

وكانت اشتباكات عنيفة دارت بين الجانبين مؤخرا أسفرت عن مقتل العشرات.

وتأتي التوترات في إطار سعي "هيئة تحرير الشام"، التي تشكل "جبهة فتح الشام" (جبهة النُصرة سابقا) أبرز مكون فيها، لتوسيع نطاق سيطرتها في المنطقة، على حساب خصومها.

وقال ناشطون محليون إن الهيئة تستغل سحب جزء من قوات الجبهة الوطنية من المنطقة لتوجيههم إلى منبج، حيث تستعد تركيا لشن عملية كبيرة ضد المسلحين الأكراد.

 

إعلان

إعلان

إعلان