• من لبنان إلى العراق.. إيران تجد حيلًا جديدة لتهديد الاحتلال بعد كشف الانفاق

    11:16 م الأحد 16 ديسمبر 2018
    من لبنان إلى العراق.. إيران تجد حيلًا جديدة لتهديد الاحتلال بعد كشف الانفاق

    ارشيفية

    كتب – محمد عطايا:

    ذكرت صحيفة "هارتس" العبرية، أن التهديد الإيراني القادم للاحتلال الإسرائيلي يأتي من العراق ولبنان، خاصة بعدما وجدت طهران منفذًا جديدًا لها في تلك البقعة، بعد اكتشاف أنفاق حزب الله.

    وأوضحت الصحيفة أن عملية جيش الاحتلال التي أطلقها لتحديد موقع أنفاق حزب الله، تحت الحدود اللبنانية، تدخل أسبوعها الثاني بعد اكتشاف 3 أنفاق، مؤكدة أن البحث ما زال مستمرًا على طول الحدود، وسيستغرق قرابة شهر، وهو ما يدفع السلطات للتأهب على طول السياج الحدودي للحذر من مخططات طهران الجديدة.

    ولفتت الصحيفة إلى مقال نشره العقيد بيزاك مالوفاني الأسبوع الماضي على موقع وزارة دفاع الاحتلال، عن فيلم دعائي أطلقه حزب الله في العام 2014، وعد فيه بتحرير ثلاث قرى عربية في الجليل، وقدم خطة هجومية على أساس ما لا يقل عن 5 آلاف مقاتل.

    ووفقًا للفيلم، فإن الخطة التي كان من المفترض تنفيذها، أن تتقدم الوحدات التابعة لحزب الله بأربعة فرق تشن هجومًا على الأرض، وتتوزع من نهاريا في الغرب إلى مسغاف آم في الشرق، مع قوة خامسة في الاحتياط، إضافة إلى أنه سوف يتم توفير غطاء من خلال وابل كثيف من الصواريخ يطلقها مقاتلي حسن نصر الله في الجليل.

    لفتت "هارتس"، إلى أن المسؤولين في الاحتلال الإسرائيلي لم يضعوا اهتمامًا كبيرًا في محتوى الفيلم الدعائي، باعتباره مجرد حرب نفسية.

    وأوضحت أنه لم يكن معروفًا وقتها كيف يمكن لحزب الله نقل 5 آلاف مقاتل إلى الداخل الإسرائيلي، حتى انكشفت فكرة الأنفاق على الحدود اللبنانية.

    وكشفت الصحيفة العبرية، أن إيران لجأت إلى بغداد بعد تضييق الخناق عليها في لبنان سوريا، لافتة إلى أن طهران نشرت صواريخ غرب العراق.

    أوضحت أن تلك الصواريخ بعيدة المدى، قادرة على ضرب الاحتلال الإسرائيلي من مكانها غرب العراق، مؤكدة أن ذلك هو الخطر التالي الذي يهدد تل أبيب.

    وأضافت "هارتس"، أن إيران تسعى أيضًا إلى بناء مصانع تسمح لها بتحسين دقة صواريخ حزب الله القديمة، لافتة إلى أنه يجرى تهريب صواريخ من طهران إلى بيروت على متن رحلات جوية على نطاق ضيق.

    وأكدت أن فشل إيران في ترسيخ نفسها عسكريًا داخل سوريا بسبب التضييق الروسي، جعلها تلجأ إلى العراق، دولة الجوار، لنشر صواريخها.

    واستكملت الصحيفة العبرية، أن إيران تحاول بناء نظام صاروخي في العراق وسوريا، بالإضافة إلى الصواريخ التي قدمتها بالفعل لحزب الله في لبنان وإلى المنظمات الفلسطينية في غزة.

    وأوضحت أن التهديد المشترك الذي تشنه إيران من عدة جهات بواسطة العديد من الوسائل، هو تحد لم تواجهه إسرائيل في الماضي.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان