إعلان

وزير التنمية المحلية يناقش التطوير الرقمي للوزارة قبل الانتقال للعاصمة الإدارية

06:50 م الأحد 27 نوفمبر 2022

كتب- محمد نصار:

التقى اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، اليوم الأحد، مع المهندسة غادة لبيب، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي، بمقر الوزارة، بحضور عدد من قيادات وزارتي التنمية المحلية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وشهد الاجتماع متابعة الجهود التي تقوم بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال الفترة الجارية فيما يخص ملف التطوير المؤسسي الرقمي للوزارة وتنمية وبناء القدرات الرقمية للعاملين بديوان عام الوزارة قبل الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة بما يساهم في تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطن ورفع كفاءة الأداء الحكومي للوصول إلى مجتمع رقمي تفاعلي آمن ومنتج ومستدام.

كما تم خلال الاجتماع استعراض خطة التعاون المشترك بين الوزارتين في الفترة المقبلة لبناء القدرات الرقمية العامة والتخصصية للقيادات والعاملين بوحدات نظم المعلومات والتحول الرقمي بالوزارة.

وأشاد وزير التنمية المحلية بمستوى التعاون والدعم الذي يقدمه الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، للإدارة المحلية فيما يخص تطبيق الميكنة والرقمنة في أداء الخدمات المحلية والارتقاء بالكوادر البشرية القائمة على تلقي وأداء تلك الخدمات لتقديم الخدمات بصورة سريعة ومبسطة وتحسين جودة خدمات المحليات ومتابعة وتحسين أداء المراكز التكنولوجية وقياس رأي المواطن في الخدمات وآليات تقديمها.

كما قدم اللواء هشام آمنة الشكر للمهندسة غادة لبيب على الجهود التي تقوم بها في العديد من ملفات التعاون الحالية بين الوزارة والمحافظات بما يساهم في تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بخلق كوادر محلية مؤهلة ومدربة على أعلى مستوى قبل الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة، والعاملين بدواوين عموم المحافظات والمراكز والأحياء والوحدات القروية، وتشغيل مجمعات الخدمات الحكومية الجديدة في قرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

وأكد وزير التنمية المحلية الاهتمام الكبير الذي يوليه لتحسين مستوى الخدمات المقدمة من المحليات إلى المواطنين بكافة المحافظات بما يحقق رضاهم عن تلك الخدمات ويعزز الثقة بين الحكومة والمواطن، لافتا إلى أهمية برامج تنمية وبناء القدرات الرقمية التي يحصل عليها العاملون بالمحافظات.

وخلال اللقاء، عرضت المهندسة غادة لبيب الجهود التي قامت بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في رفع كفاءة الأداء الحكومي وتهيئة العاملين المنتقلين من وزارة التنمية المحلية لمواكبة بيئة العمل بالعاصمة الإدارية الجديدة والبالغ عددهم حوالي 499 موظف، والذين تم الانتهاء من تدريبهم على بعض البرامج المهمة ومنها أساسيات التحول الرقمي والتطوير المؤسسي لوحدات نظم المعلومات والتحول الرقمي، والتحول الرقمي لمكافحة الفساد، والإدارة الرقمية للمشروعات.

واستعرضت المهندسة غادة لبيب كذلك الجهود التي قامت بها الوزارة فيما يخص تنمية وبناء القدرات الرقمية للعاملين بدواوين عموم المحافظات فيما يخص بعض البرامج، ومن بينها التطوير المؤسسي لمراكز المعلومات والمراكز التكنولوجية، ومبادرات تنمية وبناء المهارات الرقمية المتنوعة، وأساسيات التحول الرقمي والمبادرة القومية المسئول الحكومي المحترف وتنمية وتطوير القدرات الرقمية التخصصية، والسلوك التكنولوجي للعاملين بالجهاز الإداري للدولة.

وقدمت نائب وزير الاتصالات الشكر لوزير التنمية المحلية على الدعم الذي تقدمه الوزارة في العديد من الملفات على أرض المحافظات وخاصة قرى المبادرة الرئاسية حياة كريمة للانتهاء من برامج التثقيف الرقمي ومحو الأمية الرقمية وبناء القدرات للعاملين المنتقلين للعمل بمجمعات الخدمات الحكومية وعددها 332 مجمعا خدميا حكوميا والبالغ عددهم حوالي 10700 موظف من الإدارة المحلية ووزارتي التضامن الاجتماعي والتموين، كما عرضت خطة العمل المشتركة بين الوزارتين حتى 30 يونيو القادم.

وشدد وزير التنمية المحلية على أهمية الانتهاء من كافة البرامج التدريبية المخصصة للكوادر والموظفين العاملين في مجمعات الخدمات الحكومية في قرى حياة كريمة بما يساهم في تقديم أفضل خدمة للمواطن وبصورة سريعة ومتطورة تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ولفت إلى متابعة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لهذا الملف بصورة مستمرة لوجود كوادر إدارية مؤهلة رقميا ووظيفيا في مجالات وملفات عمل الإدارة المحلية وكافة الخدمات الأخرى التي ستقدمها تلك المجمعات عقب افتتاحها رسميا خلال الفترة المقبلة.

وحرصت المهندسة غادة لبيب على استعراض الجهود التي قامت بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية في قرى "حياة كريمة" فيما يخص نشر الثقافة الرقمية للمواطنين بالتنسيق مع وزارات الأوقاف والتضامن الاجتماعي والشباب والرياضة والصحة والكنيسة المصرية وإطلاعهم على منصة مصر الرقمية البالغ عددها 168 خدمة متاحة للمواطنين، وخدمات البريد، بالإضافة إلي التمكين الاقتصادي الرقمي لرواد الأعمال والتسويق الإلكتروني بما يساهم في توفير دخل ثابت للأسر.

وأشاد وزير التنمية المحلية بكافة الجهود التي قامت بها وزارة الاتصالات في قرى حياة كريمة سواء في فيما يخص الأسر أو بناء القدرات الرقمية للعاملين بما يساهم في الحفاظ على الاستثمارات التي ضختها الدولة في مشروعات حياة كريمة واستدامة المستوى التنموي الذي وصلت إليه قرى المبادرة الرئاسية من تطوير وتحسين الخدمات في كافة القطاعات التي تهم المواطنين.

وأشار اللواء هشام آمنة إلى التنسيق الجاري بين الوزارة واتحاد البلديات الهولندية لتدريب كوادر الإدارة المحلية في عدد من المحافظات وقرى حياة كريمة والتنسيق مع برنامج الأغذية العالمي لتدريب وتأهيل رؤساء 72 وحدة محلية قروية بقرى حياة كريمة.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market