Masrawy logo white

الكوكب المراوغ.. تفاصيل ظاهرة فلكية تشاهد بالعين المجردة الليلة

07:13 م الأحد 24 يناير 2021
الكوكب المراوغ.. تفاصيل ظاهرة فلكية تشاهد بالعين المجردة الليلة

كوكب عطارد

كتب- يوسف عفيفي:

كشف الدكتور أشرف تادرس رئيس لجنة الإعلام بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، وعضو اللجنة القومية للفلك والفضاء وعضو الاتحاد الدولي الفلكي، تفاصيل ظاهرة فلكية تشهدها سماء مصر والعالم، اليوم الأحد الموافق 24 يناير.

وقال تادرس لـ"مصراوي"، إن كوكب عطارد سيصل إلى أقصى استطالة شرقية له في هذا اليوم وتبلغ 18.6 درجة من الشمس، وهو أفضل وقت لمشاهدته، لأنه سيكون في أعلى نقطة له فوق الأفق في المساء باتجاه الغرب بعد غروب الشمس مباشرة.

من ناحيته، قال المهندس ماجد أبو زاهرة رئيس الجمعية الفلكية بجدة، إن كوكب عطارد يصل إلى استطالته العظمى الشرقية اليوم الإثنين، بسماء المساء والفرصة مهيأة لرؤيته بالعين المجردة باتجاه الأفق الغربي.

وأوضح أبو زاهرة، أنه غالبًا ما يُطلق على عطارد "الكوكب المراوغ" فأغلبنا شاهد كوكب الزهرة أو المريخ أو المشترى وهي تلمع في السماء، ولكن ليس عطارد، على الرغم من صغر حجم عطارد ، إلا أنه ساطع جدًا ليرصد بالعين المجردة ولكننا في الغالب لا نراه.

وأضاف أن عطارد هو أقرب كوكب إلى الشمس وفي معظم الأحيان يطمسه وهج ضوء الشمس، لهذا السبب لم يشاهد الكثير من الناس عطارد من قبل، ومع ذلك في أوقات محدد، يصبح الكوكب مرئيًا لنا.

وأشار إلى أن أفضل وقت لرصد عطارد هو عندما يصل الكوكب إلى أقصى زاوية تفصله عن الشمس، كما يُرى من الأرض، وهذا الحدث يسمى "أكبر استطالة" وهي تحدث كل 70-40 يومًا وهو وقت ممتع لأي محب بعلم الفلك.

وتابع أبو زاهرة: هناك نوعان من الاستطالات - الشرقية والغربية، عندما يكون عطارد شرق الشمس، تكون استطالة شرقية مسائية، وعندما يكون على الجانب الغربي للشمس، تكون استطالة غربية صباحية.

وقال إن أقصى زاوية استطالة لعطارد تتراوح بين 18 درجة و 28 درجة شرق أو غرب الشمس، ويرجع سبب هذا الإختلاف لأن مدار عطارد ليس دائريًا تمامًا.

وأضاف أبو زاهرة: أنه يمكن البدء في البحث عن الكوكب في السماء الغربية عند غروب الشمس ويجب عدم الانتظار طويلاً، لأن عطارد سيكون منخفض جدًا على ارتفاع 18 درجة فوق الأفق وسيغرب بعد ساعة أو ساعتين بعد غروب الشمس حسب الموقع الجغرافي.

وسيبدو عطارد مثل "نجم المساء" لامع ( -0.7) في كوكبة الجدي، ويمكن المراقبة بالعين المجردة ويفضل من خلال المنظار، وباستخدام التلسكوب يمكن رؤية أطوار عطارد التي تشبه أطوار القمر.

ويشهد العالم خلال شهر يناير الجاري، 10 ظواهر فلكية، بدأ أولها يوم 1 يناير، باقتران القمر مع الحشد النجمي (خلية النحل Beehive) الموجود في برج السرطان، على أن تختتم هذه الظواهر، يوم 28 من يناير بنفس الاقتران للمرة الثانية خلال هذا الشهر أيضًا.

كورونا.. لحظة بلحظة

466

إصابات اليوم

32

وفيات اليوم

559

متعافون اليوم

278761

إجمالي الإصابات

15967

إجمالي الوفيات

207411

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي