إعلان

خبير مائي يشرح أسباب فيضان السودان وموعد وصوله لمصر

02:00 ص الجمعة 28 أغسطس 2020
خبير مائي يشرح أسباب فيضان السودان وموعد وصوله لمصر

نهر النيل

كتب - أحمد مسعد:

أعلنت وزارة الري السودانية، وصول منسوب النيل لأعلى معدل له منذ قرن، ما ينذر بمخاوف من حدوث سيول وفيضانات.

وقال الدكتور عباس الشراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، إن هذا الأمر ليس غريبًا، حيث يرتفع منسوب نهر النيل في هذا التوقيت من كل عام، نظرًا للفيضان، مشيرًا إلى أن الفيضانات تصل مصر خلال أسبوعين بحد أقصي.

وأضاف الشراقي، في تصريح خاص لمصراوي، أن أغلب المحافظات السودانية تشهد سنويًا نوعين من الفيضانات والسيول خلال موسم الأمطار الذي يبدأ من يوليو ويستمر حتى سبتمبر، الأول يأتي نتيجة الأمطار التي تسقط داخل الأراضي السودانية والثاني من فيضان النيل الأبيض، لافتًا إلى أن هطول الأمطار بحيرة فيكتوريا وصل إلى 13.7 م بمقياس جنجا.

وأشار خبير الموارد المائية، إلى صعوبة تخزين تلك الكميات من المياه، حيث إن السودان يمتلك سدودًا صغيرة، وأنه إذا تم تخزين حصة السودان الآن ستتعرض للانهيار.

وكانت قد حذرت وزارة الري والموارد المائية السودانية المواطنين والجهات المختصة من أن "وارد النيل في الخرطوم أعلى من تنبؤات لجنة الفيضان بوزارة الري".​

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market