محاولة اغتيال وإغماء داخل البرلمان.. 4 أزمات هددت حياة مبارك

10:50 م الثلاثاء 25 فبراير 2020
محاولة اغتيال وإغماء داخل البرلمان.. 4 أزمات هددت حياة مبارك

الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك

كتب- محمد نصار:

أزمات عديدة تعرض لها الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، والذي توفى اليوم الثلاثاء، بعد صراع مع المرض، كان بعضها قبل توليه الرئاسة وبعضها خلال فترة حكمه وإحداها كتبت نهاية فترة حكمه.

ويرصد مصراوي 4 أزمات تعرض لها مبارك على النحو التالي:

حادث المنصة

كان مبارك جالسًا بجوار الرئيس محمد أنور السادات في المنصة حيث تم اغتيال الأخير بعدد من الرصاصات التي أصابته، فيقول مبارك في شهادته عن الحادث: "خرجت من الحادث بإصابة في يدى لم تكن خطيرة، وإنما مجرد زجاجة، لم تكن رصاصة، وربما تكون شظية صغيرة لا يزيد حجمها على مللي.. الحادث كان مؤلمًا للجميع".

محاولة اغتيال في إثيوبيا

في 26 يونيو 1995، تعرض مبارك لمحاولة اغتيال بعد وصوله إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمشاركة في قمة أفريقية، حيث كانت هذه المحاولة الفاشلة كانت على يد أحد أفراد الجهاد الإسلامي المصري أثناء حضوره مؤتمر منظمة الوحدة الأفريقية بإثيوپيا.

وبعد فشل محاولة الاغتيال، هرب حسين شميط، المتهم بمحاولة الاغتيال إلى أفغانستان وإيران وباكستان والسودان وإثيوپيا، هربًا من مطاردة السلطات المصرية.

محاولة اغتيال في بورسعيد

قال رأفت الحجيري، أحد ضباط الحراسة الخاصة المرافقين لمبارك خلال زيارة لمحافظة بورسعيد، إن مبارك تعرض لمحاولة اغتيال في بورسعيد، لافتا إلى أن الحادث كان جنائيًا وليس سياسيًا بخلاف محاولة إثيوبيا.

وأوضح أن المتهم -مختل عقليًا- حاول الانتقام من السلطة: "كنا ماشيين بالعربيات الشارع 6 أمتار وسيارة الرئيس كانت نحو اليسار وكانت مصنوعة ضد الرصاص ولم يتوجب فتح الشباك، لما لقى استقبال شعبي فتح الزجاج وفي اللحظة دي كان المتهم في إيده مطواة وزجاجة مياه نارية، ببص لقيت واحد متعلق في العربية.. الرئيس مال بجسمه على محافظ السويس ودخل لجوه شوية في الضربة الأولى حدث جرح بسيط للرئيس، ثم تلقى قائد الحرس عدة طعنات أخرى كادت أن تقطع أصابعه.. لما نزلت من العربية لقيت الرئيس حاطط إيده على صدره وقميصه غرقان دم قولت خلاص".

إغماء في البرلمان

تعرض الرئيس الأسبق مبارك، للإغماء نتيجة هبوط مفاجئ أصيب به خلال إلقاء خطاب في افتتاح الدورة البرلمانية أمام مجلسي الشعب والشورى عام 2003، ثم عاد مبارك لاستكمال خطابه بعد 45 دقيقة.

وظهر على مبارك علامات الإعياء خلال بداية إلقاء كلمته وبدأ بالسعال بعد نحو 20 دقيقة من بداية خطابه وعلى إثره فقد توازنه وتدخل حرسه وحملوه إلى خارج القاعة.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 101900

    عدد المصابين

  • 88666

    عدد المتعافين

  • 5750

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 30973469

    عدد المصابين

  • 22569238

    عدد المتعافين

  • 960826

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي