​الصرف قريبًا.. مصدر بالتضامن يكشف موعد صرف الـ500 جنيه للمرشدين السياحيين.. وأسباب الاستبعاد

01:29 ص الأحد 22 نوفمبر 2020
​الصرف قريبًا.. مصدر بالتضامن يكشف موعد صرف الـ500 جنيه للمرشدين السياحيين.. وأسباب الاستبعاد

وزيرة التضامن الاجتماعي

كتب- يوسف عفيفي:

كشف مصدر بوزارة التضامن الاجتماعي، عن دراسة الوزارة تظلمات المرشدين السياحيين التي تستقبلها بشكل يومي، بشأن صرف منحة الـ500 جنيه التي قررتها الدولة دعمًا لهم ولأسرهم نتيجة وباء كورونا المستجد.

وأوضح المصدر في تصريح لـ"مصراوي"، أن العمل على دراسة التظلمات والأسماء ما زال جاريًا لحين إعلان موعد صرف الدفعة الثانية من المنحة، لافتًا إلى أن الصرف تم على دفعتين الأولى في سبتمبر والثانية في نوفمبر الجاري، وسيحدد موعد الصرف قريبًا.

وكشف المصدر عن المرشدين السياحيين المستبعدين من المنحة، وهم من لديهم أولادهم يدرسون في مدارس دولية، ومن يمتلكون أكثر من سيارة، والشركاء في الشركات، وأصحاب المعاشات والدعم النقدي من الدولة وموظفي الحكومة ويعلمون في الإرشاد السياحي.

وأشار المصدر، إلى أن ما يوجد على الموقع الإلكتروني للوزارة، هو الاستعلام عن الاستحقاق من عدمه فقط وليس موعد الصرف، وعند الاستعلام يجد المرشد مستحق أم لا، وأسباب الاستبعاد.

وقال إن معايير صرف منحة الـ500 جنيه للمرشدين السياحيين، تتمثل في غير القادرين في فترة معينة بسبب وباء كورونا المستجد.

وعن حصول بعض المرشدين الموظفين بوزارة الآثار للدعم، قال المصدر إن وزارة التضامن الاجتماعي حددت الأسماء طبقًا لقاعدة بيانات وزارة السياحة التي جاءت منها، ويسأل عنها وزارة السياحة نفسها إذا كان فيها تجاوزات ولا دخل لنا فيها.

وتابع المصدر: "جاري تنقية أسماء المرشدين السياحيين المستحقين للدفعة الثانية طبقا للمعايير والتطبيق الذي تم في الدفعة الأولى، والوزارة تراجع الأسماء في ضوء التظلمات من خلال بوابة الشكاوى الحكومة التي تستقبلها الوزارة كل يوم".

من ناحيته، قال بشار أبو طالب نقيب المرشدين السياحيين بالبحر الأحمر، إن صرف الدعم الاستثنائي للمرشدين المقدم من الحكومة بقيمة 500 جنيه لكل منهم لمدة 4 أشهر متوقف، بجانب استبعاد أكثر من 50% منهم بأسباب واهية مثل شريك فى شركة، يمتلك أكثر من سيارة خاصة أبناؤه في مدارس دولية وغيرها.

واستعرض أبوطالب، في تصريح لـ"مصراوي"، اليوم السبت، أبرز مطالب المرشدين السياحيين وتأتي على النحو التالي:

- ضرورة استمرار صرف وزارة التضامن الاجتماعي، للمنحة بناء على قاعدة بيانات التأمينات الاجتماعية ومن يحمل بطاقة رقم قومي "مرشد سياحي" وليس موظفي السياحة والآثار.

- ضرورة الصرف لمن هو مرشد سياحي فقط "مؤمن عليه مرشد وظيفته مرشد سياحي" كونها منحة استثنائية بقرار من رئيس مجلس الوزراء وهي منحة بطالة لانقطاع دخل من هو مرشد سياحي فقط وليس مفتش آثار حصل على إجازة لمزاولة مهنة الإرشاد السياحي كذلك موظفى وزارة السياحة.

- على وزير السياحة، تعطيل البند 9 من المادة الثالثة من قانون 121 لسنة 1983 المنظم لمهنة الإرشاد السياحي والذى ينص على ألا يكون من العاملين بالحكومة أو الهيئات العامة أو القطاع العام إلا إذا قدم موافقة الجهة التي يعمل بها على منحه إجازة بدون مرتب للعمل بالإرشاد السياحي.

وأشار أبو طالب، إلى أن هناك موظفين بوزارة السياحة والآثار حصلوا على هذه المنحة رغم رجعوهم إلى وظائفهم، حيث كانوا يمارسون مهنة الإرشاد السياحي بعد حصولهم على إجازة بدون مرتب ومع جائحة كورونا رجعوا إلى وظائفهم ورغم تقاضيهم مرتباتهم من الحكومة صرفوا منحة التضامن أيضاً.

ويبلغ عدد المقيدين بالنقابة في أوراقها الرسمية 17 ألف مرشد، بينما عدد المقيدين على قوتها لدى وزارة السياحة 12 ألفا فقط، كونها الجهة الوحيدة الوحيدة التي تمنح تراخيص مزاولة مهنة الإرشاد السياحي.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 115541

    عدد المصابين

  • 102596

    عدد المتعافين

  • 6636

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 63032854

    عدد المصابين

  • 43519933

    عدد المتعافين

  • 1464577

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي