"فرعونية ومسيحية وإسلامية".. تفاصيل أهم كنوز متحف كفرالشيخ بعد افتتاحه (صور)

08:23 م الإثنين 02 نوفمبر 2020

(مصراوي):
تصوير- أحمد جمعة:

شهد متحف كفرالشيخ، اليوم الاثنين، إقبالًا كثيفًا من الجمهور والطلبة، عقب افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي له منذ أيام، حيث تفقد محافظ كفرالشيخ المتحف للاطمئنان على سير العمل فيه.

وفيما يلي نستعرض أبرز الكنوز الأثرية التي يضمها المتحف، حيث يدور سيناريو العرض المتحفي حول عرض موضوع رئيسي وهو أسطورة "إيزيس وأوزوريس" والصراع بين حورس وست، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على مجموعة من الموضوعات مثل تاريخ مدينة بوتو القديمة أحد العواصم المصرية القديمة.

وقال الدكتور سيد البنا المشرف العام على المتحف، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، إنه من أهم القطع الأثرية الموجودة في المتحف، لوحة من الجرانيت الأسود تعود لعصر الملك تحتمس الثاني، تسمى لوحة الهبات، وترصد أهم القرابين التي قدمها الملك لمعبد تل الفراعين ويحصيها بالأعداد كأنه ينشيء معجمًا لهذه القاربين التي كانوا يقدمونها.

وأضاف البنا: "لدينا أيضًا تمثالًا مزدوجًا من الجرانيت الوردي للملك رمسيس الثاني وهو يجلس بجوار وادجيت ربة مدينة بوتو وكانت أول عاصمة لأول دولة منظمة في مصر السفلى "الدلتا"، قبل قيام مملكة الجنوب ثم توحيد القطرين، وموقعها الحالي قرب مدينة دسوق في شمال الدلتا، ويطلق على المنطقة اسم تل الفراعين".

وأكمل البنا: "وتمثال آخر لرمسيس الثاني من الجرانيت الرمادي يعبر عن عظمة هذا الملك وفي رداء ووقفة يعبر عن طقوس وشعائر لها من الإجلال والوقار كما نجد على هذا التمثال".

وواصل البنا: "لدينا أيضًا تمثال من العصر اليوناني الروماني يصور طفل في بحيرة، و2 كتلة حجرية (عنصر معماري)، ورأس لأحد ملوك الأسرة 30، وتمثال آخر لاحد الكهنة يرجع لعصر الأسرة 26، من منطقة تل الفراعين"، مؤكدًا أن المتحف يتكون من ثلاث قاعات عرض رئيسية، تعرض قطع أثرية من نتاج حفائر منطقة تل الفراعين الأثرية وبعض المناطق الأثرية الأخرى من محافظة كفرالشيخ.

‏وأضاف: "يبرز سيناريو العرض المتحفي بعض الموضوعات مثل تاريخ العلوم خلال العصور التاريخية المختلفة مثل الطب والبيطرة والصيدلة لربط المتحف بجامعة كفر الشيخ؛ إلى جانب تسليط الضوء على مسار رحلة العائلة المقدسة، إذ تعد مدينة سخا بمحافظة كفرالشيخ أحد المسارات التي عبرت منها العائلة المقدسة إلى الجهة الغربية".

وأكمل: "يلقي المتحف الضوء على المعتقدات الجنائزية للمصريين القدماء ورؤيتهم لمفهوم البعث والحساب وسعيهم للخلود الأبدي في العالم الآخر، حيث يضم مومياءً وتابوتًا خشبيًا ملونًا ومجموعة من الأقنعة الجنائزية توضح تطور الممارسات الجنائزية المصرية حتى العصر الرومانيّ".

وحول ما يعرض بالمتحف من آثار تخص حضارات متقدمة، قال البنا: "يكشف المتحف عن روعة تراثنا الإسلامي لقربه من مدينه فُوَه المعروفة بتاريخها الطويل وطابعها المتميز، كما يعرض أيضًا آثارًا مسيحية رائعة، حيث تحمل الكنيسة بسخا بالمحافظة الذكرى العطرة لزيارة العائلة المقدسة".

تجدر الإشارة إلى أن فكرة إنشاء متحف كفرالشيخ ترجع إلى عام 1992، بعدما خَصصت المحافظة قطعة أرض بمساحة 6800 متر مربع داخل حديقة صنعاء لإنشاء متحف قوميّ يوثِّق التراث الثقافيّ ويهدف إلى نشر الوعي الأثريّ والحضاري بتراث المحافظة والمحافظات القريبة منها.

وبدأت الأعمال الإنشائية للمُتْحَف في عام 2002، ولكنها توقفت عام 2011، ثم استُكمِلَت بعد ذلك في عام 2018، بعد توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة السياحة والآثار والمحافظة في عام 2017، حيث بلغ إجمالي تكلفة المشروع 62 مليون جنيه مصري.​

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 153741

    عدد المصابين

  • 121072

    عدد المتعافين

  • 8421

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 93458756

    عدد المصابين

  • 66754535

    عدد المتعافين

  • 2000453

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي