"اتجنن وفقد عقله".. برلماني: نهاية أردوغان اقتربت وسيحاكم كمجرم حرب

04:17 م الأحد 05 يناير 2020
"اتجنن وفقد عقله".. برلماني: نهاية أردوغان اقتربت وسيحاكم كمجرم حرب

مجلس النواب

كتب - أحمد علي:

طالب الدكتور محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، بدعم جميع القرارات الهامة والحاسمة التي اتخذها مجلس النواب الليبي، لمواجهة أوهام السلطان التركي المجنون أردوغان في غزو واحتلال ليبيا.

وأعرب "حسين"، في بيان اليوم الأحد، عن ثقته في قدرة المؤسسات الشرعية الليبية والجيش الوطني الليبي والشعب الشقيق، على إلحاق هزيمة كبرى لدواعش ومرتزقة أردوغان.

وأكد الدكتور محمود حسين، أن هناك ثقة كاملة ومطلقة وبلا حدود من الشعب المصري العظيم وبجميع انتماءاته السياسية والحزبية والشعبية في سياسات الزعيم الرئيس السيسي، الداخلية والخارجية، مشيرًا إلى أن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام التصرفات الإجرامية الهمجية من النظام التركي الإرهابي ممثلا في سلطان الدم والإرهاب رجب طيب أردوغان.

وأعرب "حسين"، عن أسفه الشديد، من صمت المجتمع الدولي ممثلًا في الأمم المتحدة ومجلس الأمن والاتحاد الأوروبي، تجاه تصرفات أردوغان الذي أصيب بالهوس والجنون، خاصة أن ما تقوم به تركيا يتنافى مع قرار مجلس الأمن "2024"، والذب منع تصدير السلاح إلى ليبيا مع اعتبار أن ليبيا محظوره لاستقبال السلاح بناء على قرار لجنة العقوبات بمجلس الأمن وأن مايفعله أردوغان ماهو إلا موقف همجي ينتهك كل الأعراف والاتفاقيات الدولية الموقع عليها.

وتوقع الدكتور محمود حسين، اقتراب سقوط الطاغية أردوغان بعد إقدامه على هذه الخطوة، مشيرا إلى أن التاريخ أكد أن الشعب الليبيى الشقيق لايقبل بأي حال من الأحوال احتلال أراضيه وأنه سيلقن الطاغية أردوغان درسًا قاسيًا سينهى عليه وسيتم تقديم لمحاكمته كغازي ومجرم حرب أمام المحكمة الجنائية الدولية، مؤكدا أن أردوغان "اتجنن وفقد عقله"، لمحاولته لإحتلال وغزو ليبيا.

إعلان

إعلان