إجراء جديد من "الرقابة النووية" لرصد المستوى الإشعاعي

07:45 ص الجمعة 23 أغسطس 2019
إجراء جديد من "الرقابة النووية" لرصد المستوى الإشعاعي

انفجار نووي- أرشيفية

كتب- محمد صلاح:

أعلن الدكتور سامي شعبان رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، زيادة عدد محطات شبكة الرصد الإشعاعي إلى 36 محطة متطورة متصلة بالغرفة المركزية للتحكم بالهيئة، مشيرًا إلى أنه يتم رصد ومراقبة المستوى الإشعاعي على مستوى الجمهورية، وبصفة خاصة في بعض المناطق الحدودية ذات الأهمية والحساسية على مدار العام من خلال محطات الشبكة القومية للرصد الإشعاعي.

وأضاف رئيس الهيئة، لمصراوي، أنه عند رصد أي تسرب يتم الكشف والإبلاغ عن أي زيادة في المستويات الإشعاعية وإجراء التقويم اللازم للموقف بعد تحليل المعلومات الصادرة من تلك المحطات واقتراح ما يمكن من إجراءات مع تحديد مستوى التدخل المطلوب، علمًا بأن هذه المحطات متصلة بغرفة التحكم المركزية بالهيئة، وتقوم بالرصد اللحظي يوميًا وعلى مدار الـ24 ساعة.

ونوه إلى أنه يتم وضع برامج علمية تقوم على أساس تنفيذ قياسات إشعاعية دورية شاملة ومقارنتها بقيم الخلفية الطبيعية للوقوف على أية زيادات محتملة في المستوى الإشعاعي لتحليلها ومعرفة أسبابها، وذلك باتباع الإجراءات المتعددة للحصول على المعلومات الكافية وتشمل الإجراءات: "مراقبة الأغذية والمواد الاستهلاكية، مراقبة التربة، وكذلك مراقبة بيئة المياه العذبة ومصادرها ومراقبة البيئة البحرية مع جمع العينات وقياسها وتحليلها دوريا".

وأشار إلى أنه يتم أيضا إعداد وتأهيل الكوادر على كيفية استخدام برامج المحاكاة والنمذجة الرياضية الخاصة بدراسة انتشار الملوثات الإشعاعية سواء في الهواء أو المياه، إضافة لنشر ثقافة الأمن والأمان النووي وتعليمات السلامة الإشعاعية عن طريق (دورات – نشرات – وسائل الإعلام).​

إعلان

إعلان

إعلان