• "لا وقت للبكاء".. بسمة وهبة تروي لمصراوي حكاية معركتها مع السرطان

    02:06 م الإثنين 19 أغسطس 2019

    كتب- مصطفى علي:

    كشفت الإعلامية بسمة وهبة تفاصيل رحلتها مع مرض السرطان، والذي عانت منه فترة طويلة، مؤكدة أنه كان بمثابة اختبار إلهي لها ولكنها حاربته حتى نجحت في الانتصار عليه.

    وأضافت بسمة وهبة، لمصراوي، أن الفحوصات والتحاليل الأخيرة جيدة للغاية وأثبتت أنها وصلت لمراحل متقدمة في معركتها مع المرض، رغم أن المرض هاجمها بطريقة شديدة وكانت خلاياه نشطة جدًا.

    بسمة تحدثت عبر صفحتها على إنستجرام قبل يومين عن إصابتها بالسرطان، وعلقت على رحيل النجمين فاروق الفيشاوي وميشال حجل قائلة: "كل ده خلى بعض الأصوات تعبر عن فقدانها للأمل بعد سلسلة الصدمات دي، وتشوف إن التحدي مع السرطان ممكن يكون معركة خسرانة، علشان كده قررت وبعد تفكير طويل أشارككم قصة صغيرة؛ البعض يعرف إني أصبت بمرض السرطان، اللي هو في الحقيقة أنا وصفته بأنه مش بس مرض دي معركة حقيقية، ومهما الواحد اتكلم عن معركته ورحلة المرض، هيفضل من الصعب وصف بعض اللحظات اللي عدّت عليه، لحظات الألم، بس النهارده قررت أحكيلكم الزواية الأهم للحدوتة، حدوتة الأمل".

    وواصلت بسمة حديثها لمصراوي قائلة: "حينما يصل الإنسان للمرحلة التي يُبتلى فيها بالمرض، يجب عليه أن يكون مليئًا بالأمل والقوة، لأنه يحارب عدوًا ولا وقت لديه لـ"العياط والولولة".. لابد أن يقوم ويمسك سيفه ولا يعطي المرض الفرصة لإصابته برصاصة تسقطه".

    وأضافت: "وقت مرضي لم أكن أستطيع العمل لأني كنت أحصل على العلاج الكيماوي بجرعات قوية، وبعد كل جرعة كنت أدخل العناية المركزة، لأني كنت أحصل على أقوى درجة من علاج الكيماوي بسبب كون الخلايا السرطانية لديّ قوية ونشطة جدًا."

    وتابعت: "بعد كل جلسة كنت أقول لزوجي: "يلا ننزل بالعربية.. يقولي هنروّح البيت.. أقول له لا هنزل أشتري لبس الحلقة اللى جاية من البرنامج.. كنت أفتح اللاب توب وأفكر في عملي وقت أن كان فميّ مليئًا بالقرح من الكيماوي.. لكن حلمت حلمًا وعشت فيه إني هعمل برنامج وأكمّل.. ومعظم الأفكار المهنية الحلوة فكرت فيها وأنا مريضة لأني كنت كلما أتعب وأفكر إني هقع أرى وجوه أولادي أمامي وحالهم إذا فقدوني، فكنت أقوم من تعبي وأعلن الحرب على المرض وأجعل تفكيري مليئًا بالطاقة الإيجابية."

    وعن إمكانية العودة للشاشة قريبًا قالت: "أنا حاليًا في استراحة لأني تعبت كثيرًا في برنامج رمضان، والذي بذلت فيه مجهودًا كبيرًا، ولكن حينما توجد فكرة برنامج حلوة سأنفذها مادام لها هدف ورسالة، فأنا لا أسعى لملء ساعات هواء، ولكن تقديم شيء مؤثر ومميز يؤثر في المشاهدين".

    ووجهت بسمة رسالة لمرضى السرطان قائلة: "عايزة أقول للناس لا للحزن. لا لحرقة الدم. حينما تُبتلى متبقاش دي النهاية واعتبرها بداية لحياة جديدة ربنا يختبرنا فيها ويعطينا منح على شكل محن، لأن عندنا مشكلة أن الإنسان لا يرضى؛ فربنا يعرف سعة تحمل كل بني آدم ويعطيه بحسبها، ويجب أن يتأكد كل منا أنه لن يحمل "شيلة" لا يستطيع تحملها .. فالله يعرف سعة اللي عندك ويعطيك بحسبها".

    واستطردت رسالتها: "إوعى تقول أنا ضعيف مش هقدر.. لا تقدر وهو معاك هيساعدك.. ارض وقل الحمدلله احنا أحسن من غيرنا كثيرًا، فلا يجب أن يستسلم أحد للمرض مهما حدث".

    وفيما يتعلق بما إذا كانت تواصلت مع الإعلامي شريف مدكور عقب علمها بإصابته بالسرطان قالت: "لم يحدث أن تواصلت مع شريف لأني كنت مقيمة في السعودية طوال تلك الفترة.. وأعلم جيدًا أن مكالمة التليفون دائمًا ما تكون صعبة وفيها شيء من الشفقة وأنا لو كنت في مصر كنت بالتأكيد سأزوره لكي أدعمه في مواجهة المرض ولن أتردد في دعم أي مريض سرطان حتى يواجه المرض بقوة وأمل وحثه على عدم اليأس أو الاستسلام ومحاربة المرض اللعين حتى الانتصار عليه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان