• بكاء وتهليل ودعاء.. كيف استقبل الحجاج أمطار المشاعر المقدسة؟

    08:23 ص الثلاثاء 13 أغسطس 2019
    بكاء وتهليل ودعاء.. كيف استقبل الحجاج أمطار المشاعر المقدسة؟

    حجاج - أرشيفية

    كتب- يوسف عفيفي:

    أجواء متميزة عاشها حجاج بيت الله الحرام هذا العام، عقب هطول الأمطار على المشاعر المقدسة 3 مرات، بدأت قبل يوم التروية ثم يوم الوقوف بعرفة، إضافة إلى يوم رمي الجمرات، ليدخل آلاف الحجيج في موجات من التهليل والتكبير، داعين الله أن يقبل منهم حجهم.

    يأتي هذا في الوقت الذي شهدت فيه مكة المكرمة، منذ الثلاثاء الماضي، حتى أمس الاثنين، حالة من عدم الاستقرار في الطقس، صاحبها هطول أمطار رعدية وزخّات برد، في الوقت الذي توافد فيه ضيوف الرحمن إلى المدينة قبل يومين من يوم التروية.

    ويرصد "مصراوي" الأمطار التي شهدها الحجاج خلال تأدية المناسك ومنها:

    أمطار قبل التروية

    استقبلت مكة المكرمة ضيوف الرحمن، فجر الثلاثاء الماضي، بالأمطار الغزيرة قبل يومين من بدء حجاج بيت الله تأدية مناسكهم في يوم التروية (الثامن من ذي الحجة الجاري).

    وتداول نشطاء على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، العديد من الصور والفيديوهات، التي وثقت تلك اللحظات في أجواء روحانية وإيمانية، كما نقلت صحيفة الشرق الأوسط.

    أمطار منى وعرفات

    هطلت مساء السبت الماضي، أمطار رعدية غزيرة على المشاعر المقدسة، شملت منى وعرفات ومزدلفة بينما كان حجاج بيت الله الحرام يؤدون ركن الحج الأعظم، وهو الوقوف بعرفة، حيث تساقطت الأمطار قبل ساعات من نفرة الحجيج إلى مزدلفة التي تبدأ مع غروب شمس هذا اليوم العظيم.

    وشهدت سماء المشاعر المقدسة وقتها حالة من الغيوم الجزئية، تخللتها سحب رعدية ممطرة مصحوبة برياح نشطة على المرتفعات.

    أمطار رمي الجمرات

    أذاعت فضائية الغد فيديو لهطول أمطار شديدة على الحجاج بمنطقة رمي الجمرات في مشعر منى، ووقف الحجاج تحت الخيام رافعين أياديهم بالدعاء إلى الله، بالتزامن مع هطول المطر.

    وخلال أيام التشريق الثلاثة، يرمي الحجاج الجمرات الثلاث الصغرى ثم الوسطى والكبرى، أو ما تعرف بجمرة العقبة بعد الزوال، وكل جمرة يرميها الحاج بـ7 حصيات، مع التكبير عند رمي كل جمرة.

    وتوقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية، في تقريرها عن حالة الطقس، أن الفرصة لا تزال مهيأة لهطول أمطار رعدية من متوسطة إلى غزيرة على مكة المكرمة تشمل العاصمة المقدسة والمشاعر، ويمتد تأثيرها إلى الأجزاء الساحلية من تلك المناطق، كما يستمر نشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية على الأجزاء الشرقية من المرتفعات الغربية والجنوبية الغربية، يمتد تأثيرها إلى وادي الدواسر ومنطقة نجران كذلك على السواحل الجنوبية من البحر الأحمر.

    وبلغ إجمالي عدد الحجاج القادمين إلى مكة المكرمة من الداخل والخارج هذا العام، مليونين و487 ألفا و160 حاجًا، وبلغ عدد حجاج الخارج مليونا و855 ألفا و27 حاجًا، فيما بلغ عدد حجاج الداخل 632 ألفا و133 حاجً وفقا للهيئة العامة للإحصاء السعودية.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان