• "صحفي حتى آخر العمر".. الصحفيون ينعون نبيل سيف بكلمات الحب: "الأكثر نُبلاً"

    10:17 م الجمعة 07 يونيو 2019
     "صحفي حتى آخر العمر".. الصحفيون ينعون نبيل سيف بكلمات الحب: "الأكثر نُبلاً"

    الكاتب الصحفي الراحل نبيل سيف

    كتب- مصطفى علي:

    نعى عدد كبير من الصحفيين والشخصيات العامة، الزميل نبيل سيف، الصحفي بمجلة نصف الدنيا، الذي توفي صباح اليوم الجمعة.

    وقال طارق أمين رئيس تحرير موقع "المصري اليوم": "رايح فين يا بلبل.. لِسَّه عندك انفرادات، وشغل كتير خبطات وتحقيقات وحوارات.. لِسَّه عندك صحافة مخلصتش.. والله لِسَّه بدري يا بلبل.. لِسَّه الرحلة مخلصتش.. لِسَّه القلب الطيب موقفش ولسه الضحكة الصافية مانقطعتش.. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. ربنا يرحمك يا صديق البدايات".

    كما نعاه المحامى الحقوقي نجاد البرعي، قائلًا: "منذ أن علمت بوفاة نبيل سيف وأنا أشعر بحزن لا استطيع وصفه لم نلتق إلا مرة ومع ذلك كنا على تواصل.. كان بيننا موعد مؤجل يبدو أنه سيتم في مكان آخر هو بالقطع أفضل.. إنا لله وإنا إليه راجعون".

    وقال عمرو بدر عضو مجلس نقابة الصحفيين: "اللهم تقبل الزميل والصديق نبيل سيف بواسع رحمتك.. البقاء لله". فيما نعاه حسين الزناتي، عضو مجلس النقابة: "في العيد الحزين.. نبيل سيف هو كمان مات.. العزاء لنا جميعاً".

    وقال محمد سعد عبد الحفيظ عضو المجلس: "البقاء و الدوام لله.. توفي إلى رحمة الله الصديق الصحفي المجتهد نبيل سيف ربنا يرحمك يا صديقي ويصبر أهلك".

    وأكد عبد الحفيظ لـ"مصراوي"، إن النقابة ستبدأ غدًا السبت، التحرك لصرف المعاش والمستحقات المالية لأسرته، كما سترتب لتنظيم حفل تأبين يليق به.

    ونعاه محمود كامل عضو مجلس النقابة، بقوله: "لا نجرؤ ولا نملك الاعتراض على قضاء الله، نبيل سيف صديق وصحفي استثنائي آخر يغادرنا مبكرًا، وكأن الموت يختار من هم أكثر نبلا يانبيل، كل الدعوات بالرحمة والمغفرة بقدر ما كنت نبيلا".

    كما نعته الصحفية حنان شومان بقولها: "لم يكن يناديني إلا بهانم الصحافة المصرية فمن بعده سيقول لي تلك العبارة التي توجني بها اللهم الهمنا الصبر وأهله على فراقه المفاجئ". ونعته الصفية إيمان عوف بقولها: "الموت فعلا بينقي يا نبيل في كلام كتير عن مدي نبلك والخير اللي كنت بتعمله وعن حبك للحياة ربنا يرحمك يا صديقي إلى لقاء يمكن يكون قريب ادعوا لنبيل بالرحمة والمغفرة".

    بدوره نعاه شريف عارف سكرتير تحرير المصري اليوم: "كنا نتحدث سويا عبر الهاتف مساء أمس.. كان يحدثني عن انفراده الجديد ..اليوم أسمع خبر وفاته.. هذه هي الدنيا يا نبيل.. كلنا ضيوف مهما طال الأمد.. رحمك الله بحق هذا اليوم وهذه الأيام الفضيلة.. اللهم آمين".

    وهو ما قاله محمود فؤاد رئيس المركز المصري للحق في الدواء: "الصحفي نبيل سيف إمبارح بليل بيكلمني شات بيسأل عن موضوع جديد بيكتبه وكان راجع من إسكندرية.. النهاردة الصبح بيصحوه كان مات".

    إعلان

    إعلان

    إعلان