• نشاط الرئيس السيسي والشأن المحلي يتصدران اهتمامات الصحف

    07:15 ص السبت 18 مايو 2019
    نشاط الرئيس السيسي والشأن المحلي يتصدران اهتمامات الصحف

    صحف القاهرة _أرشيفية

    القاهرة- أ ش أ:

    أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم السبت، نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس وعددا من قضايا الشأن المحلي.

    الأهرام:

    وذكرت صحيفة (الأهرام)، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى أدي صلاة الجمعة، أمس، فى مسجد «المشير طنطاوى» بمنطقة التجمع الخامس، وذلك فى ذكرى انتصارات العاشر من رمضان.

    وأضافت أن الدكتور أسامة الأزهرى، عضو المجلس التخصصى لتنمية المجتمع، التابع لرئاسة الجمهورية، أم الصلاة بعد أن ألقى خطبة الجمعة، التى دارت حول ذكرى العاشر من رمضان.

    واشارت إلى أنه عقب أداء الصلاة، التقى الرئيس عبدالفتاح السيسى كبار قادة القوات المسلحة، مقدما التهنئة بمناسبة ذكرى انتصارات العاشر من رمضان، ومؤكدا أن الجيش والشرطة هما جناحا الأمن للأمة المصرية، ويذودون بأرواحهم ودمائهم عن أمنها وسلامتها.

    وأشار إلى أن الشعب المصرى يقدر دورهم الوطنى المخلص فى حماية أمن مصر القومى وصون مقدساتها، من خلال جهود مكافحة الإرهاب، والإسهام فى المشروعات التنموية التى تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر.

    كما أبرزت (الأهرام) قرار الرئيس السيسى بالعفو عن 560 محكوما عليهم، موضحة أن المادة الأولى من القرار نصت على أن يعفى عن العقوبة الأصلية، أو ما تبقى منها، وعن العقوبة التبعية المحكوم بها على 560 محكوما عليهم، وذلك ما لم يكن محكوما عليهم فى قضايا أخرى.

    وأضافت الصحيفة أن الجريدة الرسمية، نشرت، فى عددها الصادر أمس، نص قرار الرئيس، وأسماء من شملهم من المحكوم عليهم، ومن بينهم الكاتب عبدالحليم قنديل، الذى حصل على عفو صحى، وكذلك 16 فتاة كان قد تم إلقاء القبض عليهن خلال تنظيمهن مظاهرة فى شارع التحرير بمدينة دمياط فى 2015، وهى القضية المعروفة إعلاميا بـ"بنات دمياط".

    وفي موضوع آخر، ذكرت (الأهرام) أن بعثة صندوق النقد الدولى أكدت أن مصر نجحت فى تحقيق الاستقرار الاقتصادى الكلى، وإحداث تعافٍ فى النمو، وتحسين مناخ الأعمال، حيث تسارع نمو إجمالى الناتج المحلى من 4٫2% فى 2016/2017 إلى 5٫3% فى 2017/2018، وانخفضت البطالة من 12% إلى أقل من 9%، وتقلص عجز الحساب الجارى من 5٫6% من إجمالى الناتج المحلى إلى 2٫4%..

    وأشارت البعثة، برئاسة سوبير لال، التى أنهت مع مصر الإجراءات الخاصة بالمراجعة الخامسة والأخيرة لبرنامج الإصلاح الاقتصادى، فى ظل «تسهيل الصندوق الممدد»، بإجمالى قيمة ١٢ مليار دولار، وذلك بعد أسبوعين من زيارتها مصر، إلى أن مصر التزمت، على مدى السنوات الثلاث الأخيرة، بتطبيق برنامج وطنى طموح للإصلاح الاقتصادى، استهدف تصحيح الاختلالات الخارجية والداخلية الكبيرة، وتشجيع النمو الاحتوائى، وتوفير فرص العمل، وزيادة الإنفاق الاجتماعى الأكثر استهدافا، مع الاستمرار فى تطبيق الإصلاحات الاقتصادية حتى نهاية مدة البرنامج فى نوفمبر ٢٠١٩.

    وفي الشأن الدولي، ذكرت (الأهرام) أن نحو 200 ألف مصل أدوا أمس صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الاقصي المبارك. وأوضح الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس وشئون المسجد الأقصي، أن جموع المصلين من مدن الضفة والداخل الفلسطيني والقدس توافدوا الي الأقصي منذ ساعات الفجر الأولي، لأداء الصلاة في رحاب الأقصي. وعمل موظفو الأوقاف الإسلامية ولجان النظام والكشافة والطواقم الطبية علي خدمة المصلين الصائمين، حيث تم تخصيص أماكن لصلاة الرجال والنساء وتخصيص الممرات في كافة ساحات الأقصي وعلي أبوابه.

    أخبار اليوم:

    من جانبها ، ذكرت صحيفة (أخبار اليوم)، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يبدأ خلال ايام زيارة رسمية لدولة جنوب أفريقيا علي رأس وفد رفيع المستوي وأعلن تليفزيون جنوب افريقيا أن الزيارة تأتي في اطار تدعيم العلاقات المشتركة بين البلدين.

    وأضافت أنه من المقرر ان يشارك الرئيس السيسي في حفل تنصيب سيريل راما فوزا رئيس جنوب افريقيا المنتخب وهو الحفل الذي يشارك فيه رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ورؤساء دول تجمع تنمية الجنوب الافريقي ورؤساء التجمعات الاقتصادية والاقليمية في القارة ، إضافة إلي سكرتير عام الامم المتحدة.

    وأشارت إلي أن الرئيس السيسي سيعقد، خلال الزيارة، سلسلة من اللقاءات المهمة مع رئيس جنوب افريقيا ورؤساء والزعماء الأفارقة المشاركين في حفل التنصيب.

    وذكرت (أخبار اليوم) أيضا أن الرئيس السيسي أدي صلاة الجمعة بمسجد المشير طنطاوي في ذكري احتفالات مصر وقواتها المسلحة بذكري العاشر من رمضان ..وألقي الخطبة د. أسامة الأزهري بحضور الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر ود. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ود. شوقي علام مفتي الجمهورية وعدد من كبار علماء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

    وقالت إنه عقب أداء الصلاه التقي الرئيس كبار قادة القوات المسلحة وقدم لهم التهنئة بمناسبة ذكري انتصارات العاشر من رمضان، وأكد أن الجيش والشرطة هما جناحا الأمن للأمة المصرية يذودون بأرواحهم ودمائهم دفاعاً عن أمنها وسلامتها، مشيرا إلى أن الشعب يقدر دورهما الوطني المخلص في حماية أمن مصر القومي وصون مقدساتها، من خلال جهود مكافحة الإرهاب والمساهمة في المشروعات التنموية التي تنفذها الدولة علي كل شبر من أرض مصر.

    واضافت أن الرئيس السيسي وجه التحية لشهداء الوطن الأبرار الذين قدموا أنفسهم دفاعاً عن تراب الوطن، مؤكداً أن الدولة لن تنسي شهداءها الذين أناروا بدمائهم طريق التنمية وضحوا بأرواحهم لتبقي راية الوطن عالية خفاقة.

    وفي شأن آخر، ذكرت (أخبار اليوم) أن مصر اتفقت مع بعثة صندوق النقد الدولي علي صرف آخر شريحة من قرض الصندوق وقدرها ٢ مليار دولار، وتوصلت البعثة إلي اتفاق على مستوي الخبراء بشأن استكمال المراجعة الخامسة والأخيرة لبرنامج مصر الاقتصادي والذي يتضمن منح قرض حجمه ١٢ مليار دولار على مدى ٣ سنوات.. وأكد بيان للبعثة أن مصر نجحت في تحقيق الاستقرار الاقتصادي الكلي وزيادة معدل النمو وتحسين مناخ الأعمال.

    وأضاف البيان أن إجراءات الحماية الاجتماعية التي نفذتها الحكومة ساعدت علي تخفيف عبء الإصلاح الاقتصادي علي المواطنين، ونتيجة لذلك أصبحت مصر أكثر صلابة في مواجهة ارتفاع عدم اليقين في البيئة الخارجية.

    وفي الشأن الدولي، ذكرت صحيفة (أخبار اليوم)، نقلا عن مصادر بالكونجرس الأمريكي أن مسئولين من إدارة الرئيس دونالد ترامب سيدلون بإفادات سرية بشأن الموقف مع إيران هذا الأسبوع، وذلك بعد أن طلب مشرعون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري مزيدا من المعلومات.

    وقال معاونون بالكونجرس إن وزير الخارجية مايك بومبيو ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد والقائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان سيحضرون جلسة عصر الثلاثاء المقبل أمام مجلس الشيوخ بكامل هيئته.

    الجمهورية:

    وذكرت صحيفة (الجمهورية)، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أدي صلاة الجمعة بمسجد المشير طنطاوي بمناسبة احتفالات مصر وقواتها المسلحة بذكري العاشر من رمضان حيث ألقي الخطبة د.أسامة الأزهري وذلك بحضور فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر ود.محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ود.شوقي علام مفتي الجمهورية وعدد من كبار علماء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

    وأضافت أنه عقب أداء الصلاة التقي الرئيس السيسي كبار قادة القوات المسلحة مقدماً التهنئة بمناسبة ذكري انتصارات العاشر من رمضان ومؤكداً أن الجيش والشرطة هما جناحا الأمن للأمة المصرية يذودون بأرواحهم ودمائهم دفاعاً عن أمنها وسلامتها، مشيراً إلي أن الشعب المصري يقدر دورهم الوطني المخلص في حماية أمن مصر القومي وصون مقدساتها من خلال جهود مكافحة الإرهاب والمساهمة في المشروعات التنموية التي تنفذها الدولة علي كل شبر من أرض مصر.

    وفي الشأن المحلي، أشارت (الجمهورية) إلى أنه تنطلق اليوم امتحانات الدبلومات الفنية النظرية بنوعيها 3 و5 سنوات للتخصصات الصناعية والزراعية والفندقية والتجارية والتي يخوضها 757 ألف طالب وطالبة.. كما تبدأ غداً الاحد امتحانات الصف الأول الثانوي الإلكتروني والتي يخوضها 650 ألف طالب في 2200 مدرسة علي مستوي الجمهورية.

    وأوضحت الصحيفة أن وزارة التربية والتعليم أعلنت أنها ستواجه أية محاولات لإثارة الشغب داخل اللجان بكل حزم وشددت علي منع اصطحاب أجهزة المحمول للطلاب والملاحظين بالإضافة إلي منع التدخين نهائياً، كما انتهت المديريات التعليمية في كافة المحافظات من تشكيل فرق التدخل السريع المخصص لحل الأزمات في حالة سقوط السيستم وتوصيل الامتحانات الورقية عند تعطل الامتحان الإلكتروني علي التابلت لبعض الطلاب والمدارس.

    وذكرت (الجمهورية) أن رئيس مجلس الوزراء ووزير الشباب والرياضة تفقدا الاستعدادات الجارية حاليا، وأعمال تطوير استاد القاهرة لاستضافة بطولة كأس الأمم الافريقية لكرة القدم التي تقام في مصر شهر يونيو المقبل.

    وأضافت أن رئيس الوزراء ومرافقوه تجولوا في عدد من مكونات الاستاد بدأت بالمقصورة الرئيسية والتي تم الانتهاء من تطويرها مثلما أكد وزير الشباب والرياضة مشيرا إلي أنه تم أيضا تطوير الطرق المحيطة بمنطقة استاد القاهرة كما يتم إنشاء طريق ربط بين شارع الفنجري وشارع يوسف عباس لتيسير الحركة المرورية وتسهيل الوصول إلي الاستاد.

    وفي الشأن الدولي، ذكرت (الجمهورية) أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أرسل رسالة إلى مساعديه أمس مفادها أنه لا يريد أن تتحول حملة الضغط الأمريكية المكثفة على إيران إلى صراع مفتوح، وأن أحد المسئولين في الإدارة الأمريكية أعلن إن وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان والجنرال جوزيف دنفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة، قدّما للرئيس مجموعة من الخيارات العسكرية لكن العديد من المسئولين قالوا إن ترامب كان حازما في قوله: إنه لا يريد صداما عسكريا مع الإيرانيين.

    وأشارت إلى أنه في الوقت نفسه قامت القيادة العسكرية البحرية للولايات المتحدة بإدخال المزيد من السفن العسكرية إلي الخليج لدعم ومساندة مهام حاملة الطائرات الأمريكية أبراهام لينكولن في المنطقة.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان