زاهي حواس في محاضرة بنادي سموحة: "الفراعنة كانوا أهلاوية"

10:21 م الخميس 25 أبريل 2019

كتب يوسف عفيفي:

ألقى عالم الآثار الدكتور زاهي حواس، محاضر بنادي سموحة الرياضي بالإسكندرية، تناول خلالها أسرار المصريين القدماء والأهرامات المصرية ومقابر العمال وطريقة بناء الهرم وبردية وادي الجرف التي تعد أهم اكتشاف في القرن العشرين.

وتناول حواس، خلال المحاضرة، المومياوات الملكية وقصة موت الملك توت عنخ آمون و مؤامرة الحريم، مشيرا إلى أخر اكتشافات الأثرية والحفائر في وادي الملوك الغربي والبحث عن مقبرة عنخ اسن آمون.

وأكد حواس، أنه لا يوجد ما يعرف بمصطلح لعنة الفراعنة حيث أوضح سر وفاة مكتشفي المقابر الفرعونية وارتباطها بـ"لعنة الفراعنة"، مرجعا ذلك بسبب الهواء الفاسد والجراثيم التي تكونت على مدار آلاف السنين في المقابر التي توجد به المومياء، وبالتالي تهاجمهم هذه الجراثيم وتؤدي إلى الوفاة.

وأكد ارتباطه بالآثار المصرية وحبه لها منذ رؤيته للتماثيل الأثرية والتعامل معها، حيث إن الإبداع في العمل لا يعرف كليات قمة، كون علم الآثار يحتاج إلى دراسة وأبحاث، موضحا أنه تم اكتشاف ما يقرب من 30% حتى الآن من الآثار المصرية.

ومازح حواس، الجميع قائلا: إن هناك بردية تقول بأن الفراعنة كانوا أهلاوية.

وأهدى المهندس فرج عامر رئيس مجلس إدارة نادي سموحة الرياضي ورئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، درع النادي لحواس تقديرا لجهودة في علم الآثار المصرية.

إعلان

إعلان

إعلان