• "اطلبي 137 طوارئ".. طلب إحاطة لوزيرة الصحة بشأن العناية المركزة بالمستشفيات

    01:33 م الأربعاء 24 أبريل 2019
     "اطلبي 137 طوارئ".. طلب إحاطة لوزيرة الصحة بشأن العناية المركزة بالمستشفيات

    النائب حسين غيتة

    كتبت- ميرا إبراهيم:

    تقدم النائب حسين غيتة، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الصحة، بشأن عدم وجود أسرَّة كافية بالعناية المركزة في جميع المستشفيات الحكومية وعدم الاستجابة لحالات الاستغاثة من خلال أرقام الطوارئ، ما تسبب في وفاة مواطنين.

    وأكد النائب في طلبه، أن رحلة البحث عن سرير بـ"العناية المركزة"، في مصر، مأساة حقيقية يعيشها المصريون، الذين دائما ما يخوضون رحلة عذاب بحثا عن سرير لإنقاذ حياة شخص من الموت المحقق ربما يكون أبا أو أما، أو طفلا أو صديقا عزيزا.

    وأشار غيتة، إلى مشكلة النقص الشديد في أسرَّة العناية المركزة بجميع المستشفيات الحكومية، ليست على أولويات وزيرة الصحة، ولا تعيرها انتباهًا.

    وتابع: "رغم تصريحات الوزيرة المتكررة ورغم ما حددته الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة وقطاع الخدمات الإسعافية، بوزارة الصحة من التعليمات والقواعد المنظمة للمواطنين والعاملين والتي يجب اتباعها للتعامل مع غرفة الطوارئ المركزية عند اللجوء إليها بالمرضى والحالات الحرجة، إلا أن هذه التعليمات كلها حبر على ورق، ولا يتم تنفيذها على ارض الواقع".

    وطالب غيتة، وزيرة الصحة بأن تحاول بشخصها طلب رقم 137 خدمة الطوارئ، كي تحجز سريرا بالعناية المركزة، أو تبلغ عن حالة، معلقا: "يقينا لن تجد من يجيبها على الاستغاثة".

    وشدد النائب أن أوجاع المصريين مع أوضاع غرف العناية المركزة فى جميع محافظات الجمهورية لا تنتهي، وأصبحت رحلات العلاج في مصر لكل من أجبرته الظروف على ارتياد أحد المستشفيات الحكومية، هي رحلة عذاب ومرارة وحسرة وغيظ وقهر، بداية من أقسام الطوارئ التي تتكدس بالمرضى، الذين افترشوا الأرض بالممرات والطرقات، نظرًا لضيق المكان، وعدم وجود أسِرّة شاغرة جاهزة لاستقبال الحالات التى تزيد يومًا بعد آخر.

    ولفت إلى أن العناية المركزة في المستشفيات الحكومية تحتاج إلى عناية مركزة خاصة، معلقا: "إذا كنت من أصحاب الحظ السعيد، تستطيع الحصول على سرير داخل غرفة عناية مركزة بمستشفى حكومي بطريقين، الأول التضحية بإحدى الحالات الموجودة والميئوس في شفائها أو توفير أحد الأسرة داخل غرفة العناية دون توافر أجهزة الرعاية الطبية اللازمة- نصب في نصب يعني".

    كما طالب النائب، وزيرة الصحة بضرورة فتح هذا الملف الشائك وإيجاد استراتيجية عمل للوقوف على الحلول العملية التي من شأنها الحفاظ على صحة المواطن المصري.

    إعلان

    إعلان

    إعلان