• على مساحة 350 ألف فدان.. "الري" تبدأ تجربة زراعة أصناف جديدة للأرز​

    06:39 م الإثنين 15 أبريل 2019
    على مساحة 350 ألف فدان.. "الري" تبدأ تجربة زراعة أصناف جديدة للأرز​

    الدكتور محمد عبد العاطي

    كتب- أحمد مسعد:

    عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري اجتماعا اليوم الإثنين للجنة السياسات العامة بالوزارة، والتي تضم الدكتور رجب عبدالعظيم وكيل أول الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، ورؤساء المصالح والهيئات والقطاعات بالوزارة.

    وأكد عبدالعاطي أنه في ظل التنسيق الكامل وتعزيز التعاون بين وزارة الموارد المائية والري ووزارة الزراعة في شأن سياسات زراعة الأرز طبقا للإمكانيات المائية المتاحة، فقد صدر القرار رقم 65 لسنة 2019 بتحديد مساحات زراعة الأرز بمختلف المحافظات، وبما يحقق الاستخدام الأمثل للمياه المقررة لزراعة الأرز في ضوء التحديات المائية واستنباط تقاوي وسلالات ذات استهلاكات أقل وتتحمل درجات عالية من الملوحة.

    من جانبه، أشار رجب عبدالعظيم إلى أن الاجتماعات التنسيقية بين أجهزة وزارتي الري والزراعة راعت تعظيم الاستفادة من البحث العلمي واستنباط التقاوي وسلالات الأرز ذات الاحتياجات المائية غير العالية، وتلك التي تتحمل درجات الملوحة العالية وطبقا لنوعيات التربة المختلفة، والذي يمكن من خلاله التوسع في المساحة المقررة دون تجاوز كميات المياه المقررة لتلك المساحة.

    ولفت عبدالعظيم، إلى أن ذلك في إطار يحقق الصالح العام وصالح المواطنين، ووفقا للموقف المائي، وبما يعظم الاستفادة من جميع الموارد المائية المتاحة على شبكة الترع والمصارف وتحقيق موسم زراعي ناجح، علاوة على تشجيع البحث العلمي.

    وأكد تم الاتفاق مع وزارة الزراعة على تحديد مساحة إضافية لزراعة أصناف الأرز الموفرة للمياه والمتحملة للملوحة، والتي تم استنباطها في المراكز البحثية مثل مركز بحوث الأرز بكفر الشيخ.

    وبحسب بيان وزارة الري، لايزيد الاستهلاك المائي لأصناف الأرز الجديدة عن المحاصيل العادية، مؤكدة أنه تم الاتفاق على البدء في تجربتها هذا العام في مساحة تقدر بـ350 ألف فدان.

    وأكدت الوزارة، ثقتها التامة في وعي المزارعين بالتحديات المائية التي تواجه الدولة، والتي توجب على الجميع مواجهة تلك التحديات من خلال ترشيد الاستخدامات وتطبيق أنظمة الري الحديث والمطور في ضوء السياسات المائية للدولة، وحفاظا على مواردنا المائية المحدودة وللعبور بمصرنا الحبيبة إلى بر الأمان.

    إعلان

    إعلان

    إعلان