• 100 سنة مرأة.. فيلم تسجيلي يحكي نضال التاء المربوطة

    11:48 ص السبت 30 مارس 2019
    100 سنة مرأة.. فيلم تسجيلي يحكي نضال التاء المربوطة

    الرئيس عبدالفتاح السيسي وقرينته

    كتب- محمد نصار:

    وصل الرئيس عبدالفتاح السيسي وقرينته، منذ قليل، إلى مقر احتفالية تكريم المرأة المصرية والأم المثالية، الذي يقيمه المجلس القومي للمرأة لتكريم المرأة المصرية والأم المثالية.

    وعرضت الاحتفالية، فيلمًا تسجيليًا عن قصة كفاح المرأة المصرية بداية من التضحية في ثورة 1919 خلف الزعيم سعد زغلول، مرورًا بتأسيس الاتحاد النسائي المصري، وفي عام 1923 تمكنت المرأة من جعل التعليم إلزاميًا للبنين والبنات، وفي عام 1942 تمكنت سيدات مصريات النحت في الصخر وتحقيق نجاحات كانت مستحيلة فأسست أول حزب نسائي مصري.

    وفي عام 1951 تشكلت لجنة المقاومة الشعبية النسائسة بقيادة درية شفيق، ونظمت 1956 كتائب محاربات للتدريب على الكفاح المسلح ومساعدة الفدائيين، وكانت راوية عطية أول ظابط في الجيش المصري ووصلت لرتبة نقيب، ودربت 4000 مصرية لدخول الجيش.

    وعام 1956 حصلت المراة على حق الترشح في البرلمان، وفازت أمينة شكري وراوية عطية بعضوية البرلمان بالانتخاب عام 1957، وكانت حكمت أبوزيد، أول وزيرة للشئون الاجتماعية عام 1962، وبعد حرب 1967 كانت أم كلثوم تقيم حفلات غنائية لتذهب عوائدها لتسليح القوات المسلحة، وعام 1970 تشكل وفد نسائي لصياغة مسودات اتفاقية المرأة الدولية، وعام 1973 تطوعت آلاف السيدات في الجيش لمساندة أبطاله وأصرت على أن تكون شريكة في النصر، وعام 2000 تم تأسيس المجلس القومي للمرأة كأول كيان يمثلها ويدافع عن حقوقها، وساهم في خروج قوانين منصفة للمراة للنور، منها محكام الأسرة، ورفع سن الزواج وغيرها من القوانين.

    وعام 2003، تمكنت المستشارة تهاني الجبالي من الوصول لأعلى درجات السلم القضائي بأن تكون عضوة في المحكمة الدستورية العليا، والدكتورة هند حنفي عام 2009 التي ترأست جامعة الإسكندرية كأول رئيسة لجامعة حكومية، وفي 2011 صدر ميثاق المرأة لمواجهة التيار الإسلامي المتشدد، وصدر قانون حماية المرأة من التحرش عام 2011 وتم تغليظ العقوبة عام 2016، وفي 2013 خرجت السيدات في كل مكان لإسقاط حكم الإخوان، إلى جانب مشاركتها في إعداد الدستور.

    وخلال 2016 أعاد الرئيس السيسي تشكيل المجلس القومي للمرأة، وأعلن 2017 عام المرأة، وكانت حملة "تاء مربوطة" من أبرز الحملات التي هدمت الحدود النفسية لدى المرأة، وتم تعيين المرأة محافظًا ونائبة لمحافظ البنك المركزي، و6 سيدات نائبات لرئيس هيئة قضايا الدولة لأول مرة في مصر، وكلف الرئيس الحكومة والمجلس القومي للمرأة باعتبار استراتيجية تمكين المرأة 2030 هي وثيقة العمل خلال الفترة المقبلة، ومثلت المرأة 25% من الحكومة المصرية، وأعلى نسبة تمثيل برلماني للمرأة منذ تأسيس البرلمان حتى الآن بنسبة 15%، كما لم تنته 2017 دون تنظيم قوانين تدعم المرأة منها قانون الإعاقة وقانون المواريث.

    ويحرص الرئيس السيسي على حضور الحفل كل عام تقديرا لدور المرأة المصرية، وتأكيدًا من الرئيس دائمًا على احترام المرأة المصرية التي تناضل في كل ميادين الحياة حيث أكد الرئيس أن المرأة المصرية ضربت أروع الأمثلة في شجاعتها وقدرتها على التحدي والعطاء وقدمت أغلى ما تملك من أفراد أسرتها فداءًا لهذا الوطن العظيم.

    وحققت الدولة المصرية منذ تولي الرئيس السيسي للحكم الكثير من المكاسب لصالح المرأة المصرية وفذلك في إطار تمكينها في مختلف المجالات.

    إعلان

    إعلان

    إعلان