• الإسكان: مشروع تطوير محور المحمودية يغير الوجه الحضاري للمنطقة

    10:22 ص الإثنين 25 مارس 2019
    الإسكان: مشروع تطوير محور المحمودية يغير الوجه الحضاري للمنطقة

    الدكتور عاصم الجزار

    كتب - محمد عبدالناصر:

    عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، واللواء أحمد العزازي، رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية، اجتماعًا لمتابعة مشروع تطوير محور المحمودية، بالإسكندرية، بحضور ممثلي وزارتي الري والتخطيط، ومحافظة الإسكندرية، وقيادات وزارة الإسكان، وعميد كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية.

    وأكد الجزار، أن المشروع القومي لتطوير محور المحمودية، باعتباره محورًا تنمويًا سيغير الوجه الحضاري للمنطقة، وسيرفع من قيمة الأراضي بها، وإعادة استخدامها بشكل مختلف بما يتناسب مع متطلبات واحتياجات التنمية بالمشروع، موضحًا أن محور المحمودية يعتبر طريقًا موازيًا للكورنيش، وسيعمل على تسهيل الحركة والانسيابية المرورية من خلال الربط العمودي مع الكورنيش.

    وأشار الوزير إلى أنه تم خلال الاجتماع، مناقشة موقف الأراضي الواقعة ضمن إطار مشروع تطوير محور المحمودية، سواءً الأراضي التابعة لشركات قطاع الأعمال، أو القطاع الخاص والأفراد، وكيفية التعامل معها، موجهًا بسرعة البدء في تقييم الأراضي بمنطقة التطوير، وفقًا لوضعها الحالي والأنشطة الراهنة، من خلال الهيئة العامة للخدمات الحكومية، وتقسيم المحور إلى مناطق، بما يراعي ويحقق مصالح جميع الأطراف، وكذا البدء في تحديد الأراضي البديلة بمدينة برج العرب الجديدة، والتي سيتم إعطاؤها للشركات الراغبة في الحصول على قطعة أرض بنفس قيمة أرضها الداخلة بمشروع التطوير.

    وشدد وزير الإسكان، على ضرورة العمل في تطوير المنطقة بالتوازي مع تنفيذ محور المحمودية، بحيث يرجع العائد من التطوير على الأنشطة المختلفة بالمنطقة، مؤكداً أن الاستثمار في المنطقة من قبل المطورين والمستثمرين، سيتم طبقًا للمخطط الذي تضعه الدولة للمشروع، وفي إطار الاستخدامات المُقترحة للأراضي به.

    وأضاف وزير قطاع الأعمال العام، أن الغرض من مشروع تطوير محور المحمودية، هو التطوير العمراني للمنطقة بشكل كامل، موضحًا أنه يجب دعوة المستثمرين والمطورين للمشاركة في تنفيذ المشروعات التنموية ضمن مخطط التطوير.

    أكد المهندس كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، أن مشروع تطوير محور المحمودية، سيخدم المنطقة المحيطة به، وسيرفع من قيمتها، ويقضي على مظاهر العشوائية بها، موضحًا أهمية الدراسة المرورية للمنطقة، للمساهمة في الحد من الضغط المروري بالكورنيش، وسيتم دراسة جميع أنواع وسائل النقل المُتاحة والمناسبة للمنطقة.

    وأكد اللواء أحمد العزازى، رئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية، أهيمة المحاور العرضية بمحور المحمودية، حيث إنه بعد الانتهاء من تنفيذ المشروع سيتم إضافة من 4 : 6 مداخل جديدة، لمحافظة الإسكندرية، موضحاً أن هناك مكاتب استشارية تقوم بدارسة الأراضي الواقعة داخل مشروع التطوير، لتحديد الاستخدامات المناسبة لها، وسيضم المشروع جميع الخدمات اللازمة للسكان (مدارس – مستشفيات –دور عبادة – غيرها).

    وأشار اللواء أحمد العزازي، إلى أنه تم وقف إصدار جميع أنواع التراخيص للأراضي الداخلة ضمن مشروع التطوير، والمطلة على محور المحمودية.

    تجدر الإشارة إلى أن محور المحمودية بطول حوالي 21 كم، وتم إضافة 2 كم من جهة الشرق لإمكانية ربطه مع الطريق الدولى الساحلى ليصبح بطول 23 كم، وينقسم المحور إلى قطاعين، الأول شرق محطة السيوف (مكشوف)، والثانى غرب محطة السيوف (مغطي).​

    إعلان

    إعلان

    إعلان