• "الخشت": التعليم في مصر قائم على المعلومات فقط.. ولابد من تغيير الأسلوب

    06:54 م الأحد 17 مارس 2019

    كتب- محمد قاسم:

    قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن مشروع الجامعة لتطوير العقل المصري يقوم على فكرة تغيير طرق تفكير الناس لخلق تعليم جديد وخطاب ديني جديد.

    وأضاف الخشت في ندوة نظمتها الجامعة للدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية حول "مشروع جامعة القاهرة لتطوير العقل المصري" بحضور الأساتذة والطلاب، أن "كل مرة يحدث فيها أي مشروع إصلاحي بأي مجال لا ينجح بالقدر الكافي بسبب تفكير الناس بطرق قديمة".

    وتابع: "نعتز بالماضي وبتفكير القدماء، ولكننا نحتاج إلى التوجه نحو المستقبل وصناعته بداية من الآن"، لافتًا إلى ضرورة الاستفادة من الماضي في إطار النظر إليه بأنه بشري قابل للصواب والخطأ، وهو غير مقدس، ولابد من التمييز بين المقدس والبشري.

    وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن الجامعة تقوم بالعديد من الإصلاحات على كافة المستويات الجامعية، موضحًا أن مشروع تطوير العقل المصري يرتبط بمشروعات أخرى للجامعة تقوم علي تغيير منظومة القيم والأفكار وأنماط الحياة، ومن أبرز هذه المشروعات دفع النمو الاقتصادي وتأسيس خطاب ديني جديد.

    وأردف أن تغيير طرق التفكير هي البداية الحقيقية لأي عصر من العصور.

    وتابع الخشت، أن جامعة القاهرة تعمل على مشروع تطوير العقل المصري وتغيير طرق التفكير من خلال إدخال مقرر التفكير النقدي للطلاب، إلى جانب إضافة سؤال حل المشكلات للإمتحانات، موضحًا أن التعليم في مصر كان قائمًا على المعلومات فقط، ولكن لابد من تغيير الأسلوب والطريقة والمنهج لإحداث التطوير.

    ولفت رئيس جامعة القاهرة، أن "نوعية الأفكار التي يعتقد بها الأفراد تؤثر على نوعية الحياة، وتصور الناس للحقيقة يؤثر على تصورهم للعيش بشكل مشترك".

    وأوضح أن "حدوث التطوير مرتبط بتغيير طرق التفكير، ولن يتحقق السلام بين شخصين يعتقد كل منهما أنه يمتلك الحقيقة المطلقة".

    وقال الخشت، إنه "من الأشياء الهامة، فكرة عدم الإنغلاق على التخصص الدقيق، فهو تفكير أحادي يُنظر إليه من زاوية واحدة، فلابد من تغيير طرق التفكير للوصول إلى التخصصات البينية التي تقوم عليها جامعة الجيل الثالث".

    إعلان

    إعلان

    إعلان