من لاجئة لأول عارضة أزياء محجبة.. "حليمة" تروي قصتها بمنتدى شباب العالم (صور)

08:51 م السبت 14 ديسمبر 2019

كتب - محمد نصار:

استعرضت الفتاة الصومالية الأمريكية "حليمة آدين"، قصتها كأول محجبة تشارك في مسابقات ملكات الجمال في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم 2019، اليوم الخميس، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

"لا تغيّر نفسك، غيّر اللعبة".. هذه العبارة هيّ مصدر الإلهام في حياة حليمة آدين، وجعلها تشارك في مسابقة ملكة جمال ولاية مينيسوتا الأمريكية، لتصبح بذلك أول محجبة تشارك في مسابقات ملكات الجمال في أمريكا.

كما أصبحت "حليمة" أول فتاة ترتدي زي السباحة "البوركيني" وتظهر على صفحات مجلة "سبورتس إيلوستريتد"، لترسل بذلك رسالة للعالم مفادها أن "الحجاب لا يشكل أي عائق للنجاح"، حسب قولها.

تقول حليمة، خلال فعاليات الجلسة الافتتاحية لمنتدى شباب العالم، اليوم السبت: "أنا امرأة سوداء مسلمة صومالية أمريكية كنت لاجئة بالأساس، عُرف عني أنني أول ملكة لمسابقة عائدات إلى الوطن وأول من تنافست عن ولايتي على مسابقة ملكة جمال أمريكا مرتدية الحجاب".

واجهت حليمة الكثير من التنمر في البداية، فتوضح: "قيل لي أنني لست أمريكية بالقدر الكافي ولست ملسمة ملتزمة وقيل لي من أشخاص آخرين إنني أغير نمط الفكر السائد وأمثل مصدرًا للإلهام الكثيرين".

تعقد حليمة الأمل على الشباب وقدرته على التغيير: "نستطيع كشباب تغيير العالم، جيلنا يدرك أهمية تعلم فهم مختلف الأراء والخلفيات وكان من السهل علي أن ألقي اللوم على من اختلفوا عني في الشكل أو اعتنقوا دينًا مختلفًا عني، أروع الأشياء التي منحت لي منحت لي من أشخاص اختلفوا عني".

وعن معاناة والدتها تقول عارضة الأزياء العالمية المحجبة: "أمي التي فرت من الحرب الأهلية في الصومال كانت حريصة على أن أفهم الآخرين في سن مبكرة، كانت حريصة على تعليمنا تقبل الآخرين واختلافاتهم وكان هناك أشخاص من شتى أنحاء أفريقيا في معسكر اللاجئين، تخيلوا مجتمعًا من أشخاص لا يتحدثون نفس اللغة لكنهم جميعًا يتطلعون لمستقبل أفضل".

في أرض غريبة لا تعرفها قادتها رحلة هروبها من الحرب إلى الاستقرار في الولايات المتحدة الأمريكية: "استقر بنا المقام في الولايات المتحدة، ولم يحزر أحد هؤلاء الأفريقيين من هطول الثلج ولم تمتلك أمي سيارة للذهاب إلى المدرسة، لكن هناك من منحوني الأمل رغم اختلافي معهم".

قوبلت حليمة بالترحيب من زميلاتها العارضات ومن المصورين والمصممين الذين لم يعملوا من قبل مع إمرأة محجبة وترتدي أزياءً محتشمة: "الموضة مجتمع مؤلف من أشخاص يرون قيمة الاختلاف في الناس، أبذل قصارى جهدي لدعم المنظمات التي تدعم المجتمعات المحتاجة".

وجهت حليمة رسالة للشباب: "افعلوا كل ما عليكم فعله لكي توصلوا أصواتكم إلى المسامع اتركوا بصمتكم ولا تتخلوا عن الأمل أو تستلموا لليأس، أود أن أطلعكم على مثل أتخذه شعارا لحياتي، لا تغير نفسك غير قواعد اللعبة".

إعلان

إعلان