نقيب الصحفيين: الإعلام أقوى تاثيرًا من السلطة في المجتمعات الديمقراطية

06:48 م الإثنين 04 نوفمبر 2019
نقيب الصحفيين: الإعلام أقوى تاثيرًا من السلطة في المجتمعات الديمقراطية

ضياء رشوان نقيب الصحفيين في منتدى إعلام مصر

كتب- عبدالله عويس:

قال ضياء رشوان، نقيب الصحفيين ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إن علاقة الإعلام بالسلطة موضوع قديم، فالسلطة، وفق تعريف العلوم السياسية، هي التي تملك استخدام القوة الشرعية لتطبيق القانون، مضيفاً: "الإعلام شيء والسلطة شيء آخر، فالإعلام لم يكن يمثل أي سلطة تجاه السلطة التقليدية، لكن المجتمعات تطورت وتطور معها الاعلام وحدثت مبالغات بوصف الاعلام سلطة رابعة في دستور مصر الأسبق، بالمخالفة لكل انواع السلطات".

أضاف خلال كلمته بفعاليات جلسة حول "علاقة وسائل الإعلام بالسلطة: الحد الفاصل بين الصحافة والبروباجندا السياسية"، ضمن فعاليات اليوم الثاني والأخير من منتدى إعلام مصر، أن الإعلام في الدول الديمقراطية يرقي إلي مستوى السلطة، ضاربا المثل بواقعة عزل الرئيس الأمريكي الراحل ريتشارد نيكسون، متابعاً "لكن في مجتمعات أخري الاعلام يملك سلطات غير مرئية وغير مقررة في الدساتير لكنها مقررة في تحريك الراي العام".

في سياقٍ آخر، ذكر "رشوان" أنه يوجد في مصر 1500 مراسل أجنبي، لم تستبعد الهيئة أي منهم، منذ توليه رئاستها، سوى مرة واحدة، حين استبعدت مراسلة تتبع وسيلة بريطانية لأنها لم تُعتمد في المركز الصحفي وقامت بالتصوير في الشارع دون تصريح.

تابع أن هناك 1100 صحفي أجنبي غطوا أحداث مظاهرات 20 و27 سبتمبر الماضي ولم يمس فرد واحد منهم سوى شخص فقد تصريحه عند مسجد الفتح برمسيس.

واستكمل رشوان: "هناك وسائل إعلام أجنبي لا يعتمدون المعايير المهنية، كما أن الهيئة العامة للاستعلامات تتبع نظريا وعمليا رئاسة الجمهورية ومع ذلك لم يمنع صحفي واحد ولم يحذف حرف واحد مما يكتبونه"، وفق قوله.

إعلان

إعلان