• طلاب عن امتحان اللغة الثانية بالثانوية العامة: جاء في مستوى "المتوسط"

    03:35 م الخميس 07 يونيو 2018

    كتبت- عايدة رضوان:

    تصوير- محمد حسام الدين

    حالة من الرضا سادت بين طلاب الثانوية العامة، اليوم الخميس، عقب أداء الامتحان في مادة اللغة الثانية، والتي تشمل "الألمانية والإيطالية والأسبانية والصينية"، فيما أشتكى عدد من طلاب اللغة الفرنسية من صعوبة الامتحان.

    تقول نورهان أحمد، إحدى طالبات الشعبة العملية، إن امتحان اللغة الألمانية كان جيدا وفي مستوى الطالب المتوسط، مشيرة إلى أن المدة المخصصة لأداء الامتحان كانت كافية لحل جميع الأسئلة والمراجعة عليها.

    فيما رأت روان أيمن، طالبة الشعبة الأدبية، أن الامتحان تضمن عدة نقاط وصفتها بـ"الصعبة" إلا أنها أكدت أنه جاء في مستوى الطالب المتوسط.

    وفيما يخص اللغة الأسبانية والإيطالية، أجمعت عدد من الطالبات على سهولة ووضوح الامتحان، مؤكدين توافر الوقت لأداء الامتحان والمراجعة على الأجوبة.

    بينما تعددت الشكوى بين الطالبات فيما يخص اللغة الفرنسية، حيث وصفتها العديد منهن بـ"الصعبة"، نظرًا لعدم وضوح عدة نقاط، مما استلزم وقتا يفوق الوقت المخصص لأداء الامتحان، وفقا لما قالته بعضهن.

    وأدى طلاب الثانوية العامة امتحاناتهم اليوم الخميس - ثالث أيام الاختبارات - في مادة اللغة الأجنبية الثانية، والتي تشمل اللغات " الإيطالية والأسبانية والصينية والألمانية والفرنسية"، منذ الساعة التاسعة صباحا وحتى الحادية عشر قبل الظهر.

    كما أدى طلاب الثانوية العامة الامتحان في مادة التربية الوطنية.

    وكان الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، أعلن أداء 563 ألف و360 طالب وطالبة يختبرون فى اللغة الأجنبية الثانية في الشعبتين الأدبية، والعلمية، بينما يؤدي الامتحان في مادة التربية الوطنية 557 ألف و334 طالب وطالبة، موزعين على 1777 لجنة سير.

    وأوضح رئيس عام الامتحانات، أن عدد الأسئلة فى بوكليت اللغات "الألمانية والإيطالية والإسبانية والصينية يبلغ 36 سؤالا يجيب الطالب على 32 جزئية فقط منها ، مشيرا إلى أنه تم التنبيه على الملاحظين داخل اللجان بضرورة توخي الدقة والحذر خلال عملية توزيع كراسات الامتحانات حسب المادة التى اختارها الطالب.

    ولفت إلى أن كل عدد من الطلاب يمتحنون فى مادة بعينها من مواد اللغة الثانية سوف يكون لهم مظروف به كراسات البوكليت حسب العدد فى كل لجنة فرعية، مؤكدا أنه سيكون هناك دقة وسرعة فى توزيع البوكليت حفاظا على وقت الطلاب داخل اللجان.

    إعلان

    إعلان

    إعلان