• صلاح منتصر: طرد الروس أخطر قرارات السادات

    11:12 ص الإثنين 31 ديسمبر 2018

    كتب- محمد عاطف:

    قال الكاتب الصحفي صلاح منتصر، إن الرئيس السادات تولى الحكم في فترة حرجة ولم تكن له كاريزما الرئيس الراحل عبدالناصر، وبالتالي تصور أصدقاؤه أنه من السهل التخلص منه، وكانوا في مراكز وسلطات كبيرة ونزعوا أسلحتهم وراحوا يحاربونه بأيديهم، متصورين أن شعبيتهم ستحميهم، وكان تعبير الشعب أنه بركة يا جامع أننا تخلصنا من مراكز القوى.

    وأضاف منتصر، خلال احتفالية دار الكتب والوثائق بمئوية الرئيس الراحل أنور السادات، اليوم الاثنين: "كان من أخطر القرارات التي اتخذها السادات طرد الخبراء الروس، بعدما غضب لعدم مساندة الاتحاد الروس ومده بالأسلحة، وخشي أن يعطلوه في الحرب أو ينسبوه لأنفسهم".

    وتابع منتصر: "قرار الحرب كان الأخطر على الإطلاق، وأحسن السادات اختيار القادة الذين دربوا المحاربين، وكان له هدف واحد هو كسر نظرية الجيش الذي لا يقهر".

    وقال منتصر: "إسرائيل لم تكن تتخيل أن يحدث لها ما حدث من هزيمة فادحة، وسر حرب أكتوبر في التوصل إلى سلاح المضخات وهو ما أدى إلى تحول الساتر الترابي إلى قطعة من الجبن مليئة بالثقوب، وكذلك تحييد سلاح الطيران الإسرائيلي وكان سقوط الطائرات الاسرائيلية كالذباب، وبني مجد أكتوبر على شجاعة المقاتل المصري.

    إعلان

    إعلان

    إعلان