"التعليم" تشرح مشروع دعم تطوير اللغة الفرنسية في مصر

02:23 ص الأربعاء 28 نوفمبر 2018
"التعليم" تشرح مشروع دعم تطوير اللغة الفرنسية في مصر

وزارة التربية والتعليم

كتبت- ياسمين محمد:

قالت علا مصطفى، منسق مشروع دعم وتطوير تعليم اللغة الفرنسية في مصر بوزارة التربية والتعليم، إن المشروع جاء بإلهام من خطة الدولة للنهوض بمقدرات التعليم، وفي ضوء خطة الوزارة لتطوير ودعم تدريس اللغة الفرنسية في المدارس الرسمية الإعدادية والثانوية.

وأشارت، في كلمتها باحتفالية إطلاق مشروع دعم وتطوير تعليم اللغة الفرنسية في مصر، بالتعاون مع السفارة الفرنسية، الثلاثاء، إلى أن المشروع يقوم على 3 محاور وهي: الجانب الإجرائي الذي يسهم في رفع جودة اللغة الفرنسية، وزيادة عدد الناطقين بها والمقبلين على تعلمها بمتعه، أما المحور الثاني فيتعلق بالتنفيذ داخل المدارس المصرية ويعتمد علي التقنية والعنصر البشري.

واضافت أن ذلك يرتكز علي تدريس منهج جديد بالمدارس الإعدادية والثانوية، من خلال دعم وتدريب معلمي اللغة الفرنسية.

وأوضحت أنه جرى تدريب 300 معلم من خلال حضور دورات بالمعهد الفرنسي، وحصلوا علي شهادة بذلك، بالإضافة إلى تنمية ورفع مهارات معلمي الفرنسية في 27 محافظة في الطرق التدريسية وتصميم المناهج وإعداد الكتب، واستخدام وإنتاج المواد الرقمية.

وتابعت بأن التقنية الرقمية ليست هدفًا بل وسيلة تسمح للمواطنين بالخروج من دائرة الصمت والعزلة للتعامل مع متطلبات السوق الدولي، إلى جانب أنها تنمى مهارات البحث عن المعلومات.

وكشفت عن أنه جرى اختيار 27 منسقا لنقل التدريب الذي تلقوه علي يد الخبراء الفرنسين للمعلمين، موجه التحيه لهم علي اختيارهم لهذه المهمة، موضحه أنه جرى إجراء اختبارات تحديد مستوى ل300 معلم .

ونوهت إلى أنه خلال الفترة من 30 سبتمبر حتى 3 أكتوبر تم استقبال بعثة تحليلية فرنسية، زارت 3 محافظات و24 مدرسة، تلتها استقبال خبراء فرنسيين زاروا مركز إعداد القادة وتطوير المناهج لإطلاق مناهج جديدة للغة الفرنسية.

وأشارت إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تدريب 20 معلمًا على يد خبراء فرنسيين لإرساء المشروع.​

إعلان

إعلان

إعلان