ترقب للتشكيل الجديد لـ"القومي لحقوق الإنسان"

08:30 ص الأحد 18 نوفمبر 2018
ترقب للتشكيل الجديد لـ"القومي لحقوق الإنسان"

كتب- محمد نصار:

مر ما يقرب من عام على تكليف المجلس القومي لحقوق الإنسان بتشكليه الحالي بتيسير أعمال المجلس وسط تساؤلات حول التشكيل الجديد مع قرب الكثير من الفعاليات المتعلقة بحقوق الإنسان على الصعيد الدولي، والمراجعة الدورية لملف حقوق الإنسان أمام الأمم المتحدة.

ويُشَكَّل المجلس من رئيس ونائب للرئيس، و25 عضوا يقع عليهم الاختيار من الشخصيات العامة المشهود لهم بالخبرة، والاهتمام بمسائل حقوق الإنسان، أو من ذوى العطاء المتميز في المجال، لدورة مدتها 4 سنوات، ولا يجوز تعيين أي منهم في المجلس لأكثر من دورتين متتاليتين، ويكون للمجلس أمين عام يتم اختياره من غير أعضائه، ويصدر بتعيينه قرار من المجلس، بالمدة نفسها.

من جهته قال عبدالغفار، شكر، نائب رئيس المجلس، إن تشكيل المجلس الحالي يقوم بتسيير الأعمال لحين الانتهاء من التشكيل الجديد، وفقًا للقانون، موضحًا أن مدة التشكيل الحالي للمجلس منتهية منذ عام تقريبًا.

وأضاف شكر، لمصراوي، أن المجلس في عمله لم يتأثر بكونه في مرحلة انتقالية، أو مرحلة تسيير أعمال، لأن قانون المجلس منحه الحق في الاستمراراية رغم انقضاء مدته القانونية إلى أن يتم إصدار التشكيل الجديد للمجلس.

وتابع نائب رئيس المجلس: "هناك الكثير من الأنباء القوية التي تتردد حول اقتراب الانتهاء من إعلان التشكيل الجديد للمجلس على أن يكون في غضون شهر من الآن، لكن في النهاية المسئولية كلها تقع على عاتق مجلس النواب، لأنه المختص باختيار الأسماء من بين الترشيحات الواردة إليه، ومن ثم إعلان التشكيل الجديد".

وعلى الصعيد الدولي، أكد شكر، أنه لا توجد أي مشكلات في عمل المجلس القومي، أو وضعه بالنسبة للمشاركة في الفاعليات أو الاجتماعات الدورية لحقوق الإنسان على الصعيد الدولي، مشددًا على أهمية الانتهاء من التشكيل الجديد لأن المجلس القومي بحاجة إلى تجديد الدماء.

وقال حافظ أبوسعدة، عضو المجلس، ورئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن المجلس يقوم بدوره ويمارس كافة اختصاصاته دون انتقاص، لأن قانون إنشاء المجلس يضم مادة تنص على استمرار عمل المجلس بتشكيله الحالي رغم انتهاء مدته حتى يتم تشكيل مجلس جديد.

وأوضح أبو سعدة، لمصراوي، أن المجلس ينتهي في الوقت الحالي من ترتيبات الاستعداد للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة بجينيف، والذي سينعقد في شهر مارس المقبل، متابعًا: "نجهز لحضور المؤتمر، وإذا لم يحالفنا الحظ للبقاء حتى موعده سنقدم الملفات التي انتهينا منها إلى التشكيل الجديد للمجلس".

ومن جانبه قال النائب شريف الورداني، أمين سر لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، لمصراوي، إن الأسماء المرشحة لتشكيل المجلس الجديد وردت إلى البرلمان خلال الفترة السابقة، ولا نعرف موعد الإعلان عن التشكيل الجديدة.

إعلان

إعلان

إعلان