• من العاشر للإسكندرية.. أولياء الأمور يشكون الإهمال في المدارس اليابانية

    01:45 م الخميس 04 أكتوبر 2018

    كتبت- ياسمين محمد:

    أبدى عدد من أولياء أمور المدارس المصرية اليابانية، استياءهم من الخدمات الموجودة ببعض المدارس، موضحين أنها لا تتفق مع ما صرح به الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم من قبل.

    وأوضح أولياء الأمور، أنه مع بدء العام الدراسي الجديد، فوجئوا بعدم استعداد المدارس لاستقبال أبنائهم، من حيث: عدم تجهيز معامل المدارس بالأجهزة اللازمة، عدم تجهيز صالة الألعاب الرياضية، بعض المدارس لم تنظم حفلات لاستقبال الطلاب، بعض المدارس لم تزرع أفنيتها بالنجيلة، إلغاء الوجبة المدرسية، وإلغاء العمل بنظام اليوم الكامل الذي يمتد من 7:30 صباحًا، إلى 4:30 عصرًا والذي يتضمن التدريس وممارسة الأنشطة وإنجاز الواجبات حتى يعود الطالب لمنزله دون أي تكليفات.

    وتقدم أولياء أمور المدرسة اليابانية بالتجمع الخامس، بشكوى للرئيس السيسي، من نقص التجهيزات، مؤكدين، معاناة الطلاب من الإهمال بسبب قلة عدد عمال النظافة بالمدرسة، مطالبين الرئيس بزيارة المدرسة بنفسه، لمشاهدة حجم الإهمال الذي يتعرض له أبناؤهم.

    وأضافت إحدى أولياء الأمور، أنه حينما تقدموا بشكوى لمديرة المدرسة، ومسؤولي شركة "الرواد" التي تدير منظومة المدارس اليابانية في مصر، أكدوا لهم أنه جاري استكمال التجهيزات بالمدارس: "قالولنا اصبروا علينا شوية"، مشيرة إلى إمهال أولياء الأمور، إدارة المدرسة أسبوعًا، حتى استكمال التجهيزات، قبل اتجاههم لسحب أوراق أبنائهم، من المدرسة.

    أما أولياء أمور المدرسة المصرية اليابانية بالمنتزه في محافظة الإسكندرية، أكدوا أن المدرسة يجري تجهيزها بالتدريج، مشيرين إلى أن الطلاب ينتظرون تسلم الزي المدرسي، وبعض الأجهزة الرياضية وصلت، ويجرى حاليًا الاتفاق مع أتوبيس لتوصيل الطلاب.

    من جانبه قال أحمد مصطفى، مدير العلاقات العامة، بالمدرسة المصرية اليابانية بالعاشر من رمضان "2"، إن المدرسة استقبلت طلابها أمس الأربعاء، ونظمت لهم حفل استقبال، كما عقد مسؤولوها، اجتماعًا مع أولياء الأمور، لتعريفهم بنظام الدراسة.

    وأوضح مصطفى، أن بعض أولياء الأمور بالفروع المختلفة بالمدارس، يتقدمون بشكاوى، نظرًا لأنهم كانوا يتوقعون مستوى خدمة تعليمية أعلى، كما أن بعض المدارس لم ينته إمدادها بالأجهزة اللازمة حتى الآن، مشيرًا إلى أن الشركة المسؤولة عن الإدارة تنهي التجهيزات تدريجيًا.

    وأضاف مصطفى، لمصراوي، أن بعض أولياء الأمور أبدوا استياءهم بسبب إلغاء الوجبة المدرسية التي وعد بها وزير التربية والتعليم من قبل، بالإضافة إلى إلغاء نظام اليوم الدراسي الكامل الذي يبدأ في السابعة والنصف صباحًا وينتهي في الرابعة والنصف عصرًا، وأصبح اليوم ينتهي عند الساعة الثانية والنصف ظهرًا.

    وأوضح مصطفى، أن قرار إلغاء العمل بنظام اليوم الدراسي الكامل يرجع لتطبيق نظام التعليم الجديد "تعليم 2.0"، والذي يبدأ اليوم الدراسي فيه من السابعة والنصف صباحًا حتى الثانية والنصف ظهرًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان