• انتصار عبدالمنعم: اتحاد الكتاب لم يتواصل معنا لمقاضاة دار النشر الإسرائيلية

    07:11 م الثلاثاء 30 أكتوبر 2018
    انتصار عبدالمنعم: اتحاد الكتاب لم يتواصل معنا لمقاضاة دار النشر الإسرائيلية

    الكاتبة انتصار عبد المنعم

    كتب- محمد عاطف:

    قالت الكاتبة انتصار عبد المنعم، إحدى الكاتبات التي سرقت إحدى دور الإسرائيلية قصصًا من إنتاجها مع 45 كاتبة عربية أخرى، إنها لا تعلم شيئًا عن إجراءات مقاضاة هذه الدار.

    وأضافت في تصريح لمصراوي، الثلاثاء: "منذ بداية الأزمة قررت ألا أتخذ خطوات منفردة، وكنت أظن أن اتحاد كتاب مصر سيرفع قضية باسم الكاتبات جمعيًا، ولكن محامي الاتحاد طلب توكيل رسمي باسمه".

    وتابعت: "عندما سألت عن آليات التقاضي، رفض إعطائي أي معلومة عن القضية، فتواصلت مع الدكتور علاء عبد الهادي، رئيس الاتحاد، ووعدني بجعل المحامي يتصل بي لشرح الأمر، ولم يحدث إلى الآن".

    وأكملت: "مؤخرا عقد اتحاد كتاب العرب مؤتمرًا في القاهرة، تناول الأمر بعدما صرح قبل ذلك بعزمه على رفع قضية دولية يتولاها مكتب محاماة، وإلى الآن لا أعرف ما الآلية التي سينفذون بها هذا الكلام".

    وقالت الكاتبة إن الإجراءات حتى الآن غامضة، ولا أعلم ما هو التصرف الصحيح، وإذا قمت بعمل توكيل فهل من الصحيح أن يكون باسم فرد ممثلا في محامي الاتحاد، أم باسم الكيان أي اتحاد الكتاب، لاتخاذ ما يلزم من اجراءات تحت مظلة الاتحاد العام؟

    يشار إلى أن دار نشر إسرائيلية قامت بترجمة مجموعة قصصية بعنوان "حرية" تضمنت قصصًا لـ45 كاتبة عربية، وهو ما دفع اتحاد الكتاب المصريين والعرب باتخاذ الإجراءات القانونية، بصفته ممثلاً لاتحادات الكتاب والروابط والأسر والجمعيات والمجالس العربية، وذلك وفقا لنظامه الأساسي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان