الخشت: مدرسة الأورام في جامعة القاهرة قادرة على مواجهة السرطان

12:14 م الأربعاء 04 أكتوبر 2017
الخشت: مدرسة الأورام في جامعة القاهرة قادرة على مواجهة السرطان

جامعة القاهرة

كتب- محمد قاسم:

قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إن مدرسة الأورام البحثية فى جامعة القاهرة تعد أكبر مدرسة فى مصر والعالم العربى، واستطاعت أن تشق طريقا كبيرا فى هذا المجال.

وأضاف الخشت في كلمته بالقاعة الرئيسية بمستشفى "500 500" لعلاج الأورام- قيد الإنشاء - الأربعاء، أن مرض السرطان كان فى فئة المستحيل وهذه المدرسة حولته من المستحيل للخطير للتعامل معه بالجهود التى نفذتها.

ولفت الخشت، أن التعامل مع مرض السرطان حدث فيه تحول نوعى كبير وهذا لا يكفى لأن مصر لا تزال تعانى.

وتابع: "مصر فى وضع كارثى فيما يتعلق بمرض السرطان، لأنها من أعلى النسب بين الدول لأسباب كثيرة".

وأكد أن مدرسة معهد الأورام قادرة على التعامل مع هذا المرض، وأن المشكلة تكمن في أن العدد المصاب بالسرطان غير ثابت ليتم التعامل معه، ولكنه متغير كل يوم وهذا ما يظهر صعوبة الموضوع والخطورة فى بناء أمن قومى شامل فى مصر".

وأوضح الخشت، أن هناك الكثير من البشر منهكين بمرض الكبد والكلى والسرطان، مشيرا إلى أن الأمن القومى الوطنى الشامل يتعلق بالتنمية الشاملة، وأن الحروب الآن لا تتعلق بالمعارك المباشرة ولكن التعليم والصحة وضرب الصحة ينهك الاقتصاد القومى.

ونظمت جامعة القاهرة، اليوم الأربعاء، زيارة لموقع مستشفى 500500، بحضور رؤساء جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان وعميد المعهد القومي للأورام، وبصحبتهم نحو 400 طالب وطالبة من الجامعات الثلاث.

ومؤسسة "المعهد القومي للأورام الجديد" ( 500 500) هي مؤسّسة خيريّة يُديرها مجلس أمناء وتخضع لإشراف وزارة التّضامن المختصّة بتنظيم عمل المؤسّسات والجمعيّات الأهليّة و الإجتماعيّة، مُسجّلة بوزارة التّضامن برقم 587 لسنة 2010. والمؤسّسة معنيّة بتمويل وتسهيل وإنشاء مقرّ المعهد القومي للأورام الجديد بمدينة الشيخ زايد، بمحافظة الجيزة، على أرض مساحتها 35 فدان، مقدّمة من جامعة القاهرة. ويمثّل هذا المشروع المقرّ الجديد للمعهد القومي للأورام أقدم وأكبر مؤسّسات أبحاث و علاج الأورام في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط.​

إعلان

إعلان

إعلان