باحث أزهري: إلغاء قانون ازدراء الأديان سيحول مصر إلى غابة

09:29 م الأحد 03 أبريل 2016
باحث أزهري:  إلغاء قانون ازدراء الأديان سيحول مصر إلى غابة

برنامج بوضوح

كتب - شريف أيمن:

طالب عبدالله رشدي، الباحث بالأزهر وإمام مسجد السيدة نفيسة، بتغليظ عقوبة ازدراء الأديان لتصل إلي ٢٥ عامًا حبس، مؤكدًا أنه في حالة إلغاء القانون ستتحول مصر إلى غابة.

وأضاف رشدي -خلال لقائه ببرنامج "بوضوح"، المُذاع على قناة "الحياة - اليوم الأحد: "من حق الفرد اختيار دينه والبحث فيه، ولكن ليس من حقه التطاول على أديان الآخرين، ففي حالة إلغاء عقوبة ازدراء الأديان يحق لكل شخص أن يسب الكتب السماوية الأخرى، وهذا منافي لكل الأديان".

وأوضح رشدي، أنه لا يوجد في العالم ما يسمى بالحرية المطلقة، فالحريات يجب أن تكون وفقًا للقانون ولا تتخطاه، خاصة فيما يتعلق بالأمور الدينية التي قد تؤدي إلى مجازر طائفية.

 

إعلان

إعلان