إعلان

مصر تبحث مع الولايات المتحدة تعزيز الاستثمار في البحث عن البترول والغاز

04:07 م الأربعاء 07 ديسمبر 2022

كتب- مصطفى عيد:

بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع وفد من وزارة الطاقة الأمريكية سبل التعاون المصري الأمريكي في مجالات البترول والغاز، والاستفادة من التكنولوجيات والخبرات الأمريكية في مجال خفض الانبعاثات وإزالة الكربون من الصناعة البترولية والغازية ولاسيما في ظل انضمام مصر للمبادرات العالمية في هذا الشأن.

وبحسب بيان من وزارة البترول اليوم الأربعاء، بحث الجانبان أيضا سبل تعزيز الاستثمارات الأمريكية للبحث عن البترول والغاز وإنتاجهما في المناطق الواعدة بمصر.

جاء ذلك على هامش مشاركة الوفد الأمريكي في الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة اليوم والذي عقد بحضور وفود الدول الأعضاء.

وضم الوفد الأمريكي برادفورد جون كرابتري مساعد وزيرة الطاقة الأمريكية للطاقة الأحفورية وإدارة الكربون، وجوش فولز نائب مساعد وزيرة الطاقة الأمريكية لأوروبا وأوراسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، وعدد من المسؤولين بوزارة الطاقة الأمريكية، وشهد اللقاء حضور السفير دانيال روبنستين القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة.

وأكد طارق الملا، خلال اللقاء، أن مصر تولي اهتماما كبيرا بالتعاون المشترك مع الولايات المتحدة في مجال خفض الانبعاثات وإزالة الكربون، وتسعى للاستفادة من التكنولوجيات الحديثة والخبرات الأمريكية في دعم الجهود البترولية المصرية في هذا الصدد.

وأوضح أن ذلك يأتي خاصة مع إعداد قطاع البترول بالفعل مبادرات ومشروعات قابلة للتنفيذ في مجال خفض الانبعاثات، ويتوفر لديه الكوادر والمهارات اللازمة لتحقيقها على أرض الواقع.

وقال الملا إن المباحثات المصرية الأمريكية في مجال الطاقة خلال مؤتمر المناخ Cop27 كانت بناءة ومثمرة، وشهدت توافقا وتفاهما في الرؤى بشأن التعاون المشترك في خفض الانبعاثات، وإن هذا الحدث العالمي الفريد كان فرصة كبيرة لاستعراض مجهودات ومبادرات شركات البترول والغاز العالمية لخفض الانبعاثات وإزالة الكربون.

وأعرب مساعد وزيرة الطاقة الأمريكية عن اهتمام بلاده بالتعاون في هذا المجال من خلال المبادرة الأمريكية العالمية (صفر انبعاثات ضارة Net zero world iniative) واستعدادها لتقديم الدعم الفني والتكنولوجي لمصر وكافة الدول المنضمة للمبادرة من خلال المعامل الوطنية الأمريكية التي تمتلك أحدث التكنولوجيات والخبرات لخفض الانبعاثات وإزالة الكربون بما يمكن أن يدعم تلك الدول بقوة في جهودها.

كما شهد اللقاء استعراض مبادرة التعهد العالمي للميثان التي تشارك فيها مصر.

وشهد اللقاء استعراض التعاون بين البلدين تحت مظلة منتدى غاز شرق المتوسط، حيث أشار الملا إلى تعاظم دور المنتدي كمُورد للغاز لتأمين جانب من الإمدادات اللازمة لتلبية الطلب الإقليمي وخاصة في دول الاتحاد الأوروبي.

وأوضح أن المنتدى أصبح تجمعا دوليا مهما لصناعة الغاز بالمنطقة هدفه الأول دعم التعاون بين أعضائه لتحقيق الاستفادة المثلى من موارد الغاز والبنية التحتية.

وأكد الملا أن حرص الولايات المتحدة على المشاركة في المنتدى كعضو مراقب يعكس الأهمية التي توليها للمنتدى ودوره الحالي والمستقبلي في مجال الطاقة، موضحا أن التحديات العالمية الراهنة أظهرت بقوة أهمية التعاون في مجال الطاقة.

وأشاد مساعد وزيرة الطاقة الأمريكية بدور المنتدى في توفير منظومة تكامل وترابط ناجحة بين الدول الأعضاء بهدف الاستفادة من موارد الغاز دون الالتفات للصراعات وإعطاء الأولوية للصالح العام لشعوب المنطقة في الاستفادة من مواردها.

وتطرق اللقاء إلى استعراض فرص تعزيز الاستثمارات الأمريكية للبحث عن الغاز والبترول، حيث أكد الملا أن قصص النجاح في زيادة إنتاج الغاز المصري من البحر المتوسط ساهمت في جذب كبريات الشركات الأمريكية مثل إكسون موبيل وشيفرون للعمل في مصر والاستثمار في البحث عن الغاز والبترول في مناطق البحرين المتوسط والأحمر.

وقال الملا إنه يحفز هذه الشركات على العمل في مصر المناخ الداعم للاستثمار في قطاع البترول والغاز والذي عزز بدوره من استثمارات الشركات الأمريكية العاملة بالفعل في مصر وحققت نجاحات كبيرة في الصحراء الغربية.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market