إعلان

قد تصل إلى 40%.. زيادة متوقعة في أسعار الملابس الشتوي هذا العام

06:42 م السبت 01 أكتوبر 2022
قد تصل إلى 40%.. زيادة متوقعة في أسعار الملابس الشتوي هذا العام

ملابس شتوية أرشيفية

كتبت- دينا خالد:

توقع تجار، تحدثوا لمصراوي، أن تشهد أسعار الملابس الشتوي محلية الصنع زيادة تتراوح بين 20 و40%، نتيجة ارتفاع أسعار الخامات وأجور العمال.

وقال محمود الداعور، رئيس شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن أسعار الملابس الشتوية سترتفع هذا العام بنحو 40% في المتوسط مقارنة بمستوياتها في العام الماضي.

وترى سماح هيكل، عضو شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجاربة، أن أسعار الملابس الشتوي محلية الصنع سترتفع بنحو 20%، نتيجة لارتفاع أسعار الخامات.

وأرجع الداعور وسماح هيكل السبب في الزيادة المتوقعة لأسعار الملابس الشتوية إلى ارتفاع أسعار الخامات ورواتب العمال والإيجارات والكهرباء، وغيرها من العوامل التي تؤثر بشكل كبير على سعر المنتج النهائي.

وأضاف الداعور أن هناك محلات بدأت بعرض الملابس الشتوي وخاصة ملابس الأطفال، وستعرض كافة المحلات الملابس الشتوي منتصف شهر أكتوبر.

وأوضحت أن قطاع الملابس لا يواجه أي مشكلة نقص تتعلق بمستلزمات الإنتاج، خاصة أن 90% من هذه المستلزمات يتم توفيرها محليا.

وكان البنك المركزي أصدر قرارًا خلال فبراير الماضي، بوقف التعامل بمستندات التحصيل في كافة العمليات الاستيرادية والعمل بالاعتمادات المستندية بدلاً منها، وذلك قبل توجيهات رئاسية باستثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام من فتح الاعتمادات المستندية بالبنوك في مايو الماضي.

ويعاني المستوردون والصناع خلال الفترة الماضية من أزمة نقص مستلزمات الإنتاج بسبب التأخر في فتح الاعتمادات المستندية، وبطء في تدبير العملة من قبل البنوك، بحسب مستوردين وصناع تحدثوا في وقت سابق لمصراوي.

وأشارت هيكل إلى أن الملابس الشتوية المستوردة تامة الصنع ستشهد ارتفاعات كبيرة خلال الموسم المقبل بسبب ارتفاع سعر الدولار وتأخر دخول هذه المنتجات بسبب قرار الاعتمادات المستندية.

وذكرت أن تأخر استيراد الملابس الشتوي لن يكون له تأثير كبير على سوق الملابس في مصر، الذي يعتمد على المنتج المحلي بنسبة 80%، ويستورد نحو 20% فقط من الخارج.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market