سكرتير عام منطقة التجارة الحرة الأفريقية يلتقي رئيسي البريد و"إيتيدا"

02:14 م الخميس 21 يناير 2021

كتب- علاء حجاج:

استقبل شريف فاروق رئيس مجلس إدارة هيئة البريد المصري، وعمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، في لقاءين منفصلين، وامكيلي ميني، السكرتير العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، على رأس وفد رفيع المستوى وذلك بمقر البريد بالقرية الذكية.

وخلال لقاء وامكيلي ميني مع رئيس البريد؛ أكد شريف فاروق اهتمام الدولة المصرية بالعمل على تحقيق التكامل المالي والتجاري مع الاتفاقية القارية الأفريقية لتحرير التجارة، بحسب بيان من هيئة البريد اليوم الخميس.

وأوضح فاروق أن هذه الاتفاقية تعتبر ثاني أكبر تجمع اقتصادي على مستوى العالم، وتهدف إلى خلق سوق قاري لكافة السلع والخدمات داخل القارة الأفريقية وإزالة الرسوم الجمركية والقيود غير الجمركية.

وأشار إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد المصري يشاركان بفاعلية في أعمال اللجنة المشكلة في مصر، والتي تم خلالها مشاركة بعض المقترحات من أجل تحقيق التكامل التجاري مع الاتفاقية للعمل على بدء تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

كما استعرض فاروق، خلال اللقاء، آخر التطورات في مجال تنظيم التجارة الإلكترونية في مصر واهتمام الدولة المصرية بتوفير كافة المقومات التشريعية والتكنولوجية التي تساعد في نمو حجم التجارة الإلكترونية مع الدول الأفريقية من أجل التيسير على المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر.

واستعرض كذلك تعظيم الاستفادة من اتفاقيات تحرير التجارة الموقعة حالياً بين مصر والعديد من الأطراف في تنمية حجم الصادرات بين الدول الأفريقية لكافة نماذج الأعمال "B2C - B2B - G2B"، ووضع تصور لتنمية حجم التجارة البينية وتدعيم دور مصر الإقليمي والريادي في قارة أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.

وأكد فاروق سعي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد المصري إلى المشاركة الفعالة في المفاوضات القطاعية في إطار الاتفاقية فيما يتعلق بالفصل الخاص بالتجارة الإلكترونية، وكذلك تحرير التجارة في الخدمات خلال جولات المفاوضات القادمة.

وأعرب عن حرص البريد المصرى على فتح آفاق التعاون مع جميع الدول بما يتيح تطوير الخدمات البريدية وتقديم خدمات جديدة لعملاء البريد؛ مرحبا بالاتفاقيات التي تتم حالياً والتي تمثل بداية واعدة نحو الاندماج القاري في أفريقيا وتساهم في تطبيق التكامل الاقتصادي والتجاري المنشود لدول القارة، وفقا للبيان.

وأشاد وامكيلي ميني بالتعاون غير المحدود الذي يتم حالياً بين المنطقة التجارية الحرة ومصر، مشيرا إلى أنها فرصة حقيقية لتحقيق الترابط الاقتصادي والتحول الرقمي بين الدول الأفريقية وتطوير التشريعات الحالية لتواكب التطور الاقتصادي العالمي بما يساهم في نقل القارة الأفريقية إلى آفاق جديدة.

وأوضح أنه يتم حالياً وضع آليات جديدة تهدف إلى تحقيق أعلى استفادة من التسهيلات الجمركية وتبسيط الإجراءات وفتح الحدود بين البلدان الأفريقية بما يساهم في زيادة التبادل البريدي بين تلك الدول.

كما أشاد وامكيلي ميني بما توصل إليه البريد المصرى من تطور في البنية التحتية والخدمات المقدمة للعملاء، مُبدياً إعجابه بما شاهده من مقتنيات تاريخية في متحف البريد والتي توثق التاريخ البريدي متمنيا التوفيق والنجاح للبريد المصري وأن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من التعاون في سبيل تحقيق الترابط والتكامل بين الدول الأفريقية.

لقاء رئيس إيتيدا مع وامكيلي ميني

وخلال لقاء واميكلي ميني مع الرئيس التنفيذي لهيئة "إيتيدا"، أكد عمرو محفوظ أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تولي اهتمامًا كبيرًا بتفعيل بنود اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية، من خلال دراسة كافة الجوانب المتعلقة بالتكامل التجاري والمالي في إطار الاتفاقية، وتقديم كافة سبل الدعم لمساعدة السكرتارية على تحقيق أهداف الاتفاقية.

وأشار محفوظ إلى أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعد من أول القطاعات التي قامت بتقديم جداول الالتزامات الخاصة بتحرير خدمات الاتصالات وخدمات الكمبيوتر وخدمات البريد السريع.

وأوضح أن ذلك يأتي من أجل تحفيز الدول للدخول في الاتفاقية ومساعدتهم في تنفيذ الالتزامات بما يعزز من فرص زيادة التبادل التجاري بين الدول الأفريقية في مجال خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد محفوظ استعداد هيئته الكامل للمشاركة في استكمال المفاوضات الخاصة ببنود الاتفاقية المتعلقة بمجالات تكنولوجيا المعلومات والتوصل لرؤى مشتركة بين الدول الأعضاء، حيث أشار إلى أنه تم وضع المقترحات في إطار استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات المعنية بالقطاع.

وذكر أن هذه الاستراتيجية تهدف إلى تنمية صادرات القطاع من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، وتوفير فرص عمل للكوادر المصرية، وتركيز التعاون مع كافة الدول الأفريقية لفتح الأسواق، وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

ومن جانبه، أكد وامكيلي ميني، خلال اللقاء، أن تفعيل الاتفاقية سيوفر فرص غير مسبوقة لتعزيز نمو اقتصادات القارة وتنمية مساهمة القارة الأفريقية في التجارة العالمية.

وأشار إلى الدور المحوري للاتفاقية في دعم جهود التنمية من خلال ربط الأسواق الأفريقية ببعضها البعض، بما ينعش القطاعات الصناعية والزراعية في الدول الأفريقية ويطور من المنظومة الاقتصادية للقارة.

وأضاف وامكيلي ميني أن التطبيقات التكنولوجية للثورة الصناعية الرابعة والتجارة الإلكترونية تأتي ضمن أولويات الاتفاقية وتأتي على رأس أجندة المرحلة الثانية من المفاوضات التي ستنطلق في يوليو القادم.

وأوضح أن الخدمات الرقمية ستلعب دورًا هامًا في تسهيل الإجراءات والتواصل من خلال خلق منصات رقمية تعمل على تعزيز التجارة البينية وتكامل الأسواق، مشيرا إلى ضرورة تعزيز التعاون للتوصل إلى صياغات مشتركة للتشريعات المحفزة لجذب الاستثمارات الأجنبية في مجالات تكنولوجيا المعلومات للدول الأعضاء.

وفي نفس السياق، أشار محفوظ إلى أن المقترحات التي قدمتها وزارة الاتصالات تتمثل في تعزيز التعاون المشترك في جوانب مختلفة منها تحرير التجارة في مجال خدمات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إطار اتفاقية "AFCFTA" على نحو نقل وتبادل الخبرات والمعرفة، وتطوير الكفاءات والقدرات سواء على المستوى التقني أو الإداري.

كما تضمنت المقترحات بحث سبل تمكين الشركات المصرية من المشاركة في مشروعات التحول الرقمي والبنية التحتية للاتصالات في القارة الأفريقية، واستغلال موقع مصر الجغرافي المتميز لتصبح بوابة أفريقيا للأسواق الأوروبية والعربية، وضرورة إرسال بعثات لاستكشاف الأسواق وتحديد الفرص المتاحة أمام الشركات المصرية لتقديم منتجاتها وخدماتها في تلك الأسواق، وفقا لمحفوظ.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 185922

    عدد المصابين

  • 143575

    عدد المتعافين

  • 10954

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 117043688

    عدد المصابين

  • 92587702

    عدد المتعافين

  • 2598596

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي