المالية: رقمنة 2.5 وثيقة تاريخية ضمن مشروع ميكنة "دار المحفوظات"

11:20 ص الجمعة 14 فبراير 2020
المالية:  رقمنة 2.5 وثيقة تاريخية ضمن مشروع ميكنة "دار المحفوظات"

محمد معيط وزير المالية

كتب- مصطفى عيد:

استعرض محمد معيط وزير المالية، تقريرًا حول مشروع ميكنة «دار المحفوظات»، حول الانتهاء من رقمنة 2.5 مليون وثيقة تاريخية حتى الآن؛ بما يحفظها من التلف، بحسب بيان من الوزارة اليوم الجمعة.

ويُسهم حفظ الوثائق، في سرعة الاطلاع عليها بمراعاة مقتضيات الأمن القومي، وإتاحتها للباحثين بالجامعات والمعاهد التعليمية، على النحو الذي يُساعد في تنمية الوعي الوطني بتاريخنا المجيد، ويدفع الأجيال الناشئة إلى بذل المزيد من الجهد؛ للإسهام الإيجابي في بناء حاضر الأمة ومستقبلها، وفقا للبيان.

وأكد الوزير، حرص الوزارة على الإسهام الفعَّال في بناء «ذاكرة مصر الرقمية» من خلال تسريع وتيرة العمل بمشروع ميكنة الوثائق التاريخية المهمة فى «دار المحفوظات»؛ باعتبارها أول «دفترخانة» عربيًا وأفريقيًا، وثاني أكبر أرشيف بالعالم.

ووجَّه الوزير بسرعة الانتهاء من ميكنة الوثائق التاريخية بدار المحفوظات؛ بما يسمح بإتاحة الاستخراج الإلكترونى لشهادات الميلاد، والوفاة، المسجلة بالدفاتر قبل عام 1962 ومكلفات الأراضي الزراعية، للمواطنين بالمحافظات، على النحو الذي يُخفف عنهم مشقة السفر من مقار إقامتهم إلى «دار المحفوظات» بالقاهرة.

وقالت الدكتورة سامية حسين مستشار وزير المالية لشئون الضرائب العقارية، إن «دار المحفوظات»، تُعد بمثابة الأرشيف القومي لمصر، وأن هناك خطة لتحديث منظومة العمل بها، وميكنة الوثائق التاريخية النادرة باعتبارها ثروة قومية.

وأضافت أن هذه الوثائق، جزء أصيل من تاريخنا الوطنى الذى يجب الحفاظ عليه وتعليمه للأجيال الحالية بما يحفزهم على الإبداع واستكمال مسيرة الأجداد، خاصة فى ظل ما تشهده مصر من مشروعات قومية غير مسبوقة تُوفر فرصًا واعدة للابتكار والانطلاق نحو التحول التدريجي إلى «مصر الرقمية».

وأشار سامح عبد الحميد مدير عام «دار المحفوظات»، إلى أن هناك مكتبة فى «دار المحفوظات» تضم أكثر من 10 آلاف من المؤلفات النادرة، وجميع معاهدات مصر مع الدول الأجنبية منذ الدولة العثمانية.

كما تضم الخرائط النادرة لمصر والعالم التى توضح حدودنا مع دول الجوار، وتمت الاستعانة ببعضها في ملف «طابا»، وسجلات القضايا بالمحاكم، والدفاتر الخاصة ببعثات الحج، بحسب عبدالحميد.

وأضاف أنها تتضمن أيضًا دفاتر بصمة ورخص السلاح والعمد والمشايخ في قري وعزب مصر، وأول إحصاء لتعداد السكان، وأيضًا أول ميزانية يتم إعدادها في مصر، كما تحتوي على 108 مخازن منها 70 مخزنًا عملاقًا في دار المحفوظات القديمة التي أنشأها محمد علي.

إعلان

إعلان